التصنيف: الإعلام العربي

البروباغندا الدينية السينمائية : فيلم الداعية العريفي نموذجا

تناولنا في مقالات سابقة ظاهرة الدعاية السياسية والدينية ودورها في اغتصاب الجماهير العربية والإستيلاء على رأيها وتوجيهه لفائدة الحكام المتسلطين وحاشيتهم من أصحاب المال المرتشين و الصحافيين ورجال الدين المنتفعين. وتطرقنا لظاهرة الدعاية الدينية عبر الفضائيات ووسائل التواصل الاجتماعي التي

اغتصاب الجماهير العربية بالدعاية السياسية والدينية

عنوان المقال يذكر المختصين في تاريخ البروباغندا السياسية بكتاب الباحث الشهير “سيرج تشاكوتين” (Sergei Chakhotin)، البيولوجي وعالم الإجتماع الألماني من أصول روسية، المناهض للنازية الذي ألف كتابه الشهير حول “اغتصاب الجماهير بالبروباغندا السياسية” قبيل الحرب العالمية الثانية والذي تمت مصادرته

ما سر نعيق العربان غداة الإتفاق النووي مع إيران؟

ما إن ضجت وسائل الإعلام الدولية بخبر التوصل إلى اتفاق مبدئي بين القوى العالمية الكبرى وإيران حول البرنامج النووي المثير للجدل حتى أصيب الأعراب وإسرائيل بالصدمة وخيبة الأمل. الموقف الإسرائيلي مفهوم ولم يتبدل منذ عقود إذ ترى تل أبيب في

الداعية العريفي : ”غوبلز‘‘ آل سعود ؟

عنوان هذه المقالة قد يبدو للوهلة الأولى قاسيا  إذ يشبه الداعية السلفي السعودي محمد العريفي بالرجل سيئ الصيت “جوزيف غوبلز” « Joseph Goebbels » ، مهندس الدعاية النازية والذراع الأيمن لأدولف هتلر إبان الحرب العالمية الثانية. لكن المقارنة تبدو ممكنة

البروباغندا ’’السعوهابية‘‘ في وفاة ’’ملك الإنسانية‘‘

تشكل حادثة وفاة ملك السعودية فرصة نادرة للمتتبعين للشأن السعودي للتوقف عند ردود أفعال السياسيين والإعلاميين ورجال الدين. فالدعاية على أشدها في وسائل الإعلام الحكومية – إذ لا توجد وسائل إعلام حرة في المملكة – لتعظيم شأن الملك الراحل الذي

“الهاسبارا” أوالبروباغندا : فنون الدعاية السياسية

الحديث عن الدعاية السياسية يعود بقوة في أوقات الحروب عندما تبلغ الحرب الإعلامية أوجها. وتستعمل الجماعات و الهيئات والدول وسائل الإعلام بمختلف أنواعها لنشر وشرح أفكارها وبرامجها للرأي العام الداخلي والخارجي. ولأهميتها حازت الدعاية (البروباغندا) على اهتمام واسع من طرف

وسائل الإعلام والدعاية. من المطبعة إلى الانترنيت.

لا شك أن الإعلام لعب منذ زمن طويل دورا بارزا في خلق الرأي العام وتوجيهه وخصوصا إبان الحروب. وكما اهتمت الدول بالإعلام لحشد الجبهة الداخلية للحرب ضد الأعداء، اهتمت منظمات وجماعات مختلفة بالدور الذي يمكن أن تلعبه وسائل الإعلام في

جريدة “النهار” الجزائرية… أو مكتب الدعاية الأول للعهدة الرابعة

في الوقت الذي استنكرت فيه أغلب الصحف الجزائرية الحرة ترشح بوتفليقة المعتل لعهدة رابعة تماشيا مع الرفض الشعبي الواسع لهذا القرار، تتفنن صحف النظام التي تدعي بأنها خاصة وحرة كجريدة “النهار” في تبرير المهزلة الإنتخابية. إذ يظهر للقارئ جليا ومن

Top