عن دور التيار السلفي في شعبية تنظيم ’’داعش‘‘

على الرغم من التنديد الدولي الواسع بجرائم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق وليبيا وتجنيد رجال الدين والإعلاميين لفضح ممارساته، لا يزال هذا التنظيم يستحوذ على تعاطف جماهير واسعة من الإسلاميين في مختلف أنحاء العالم. ولعل نجاح هذا التنظيم في كسب معركة “العقول والقلوب” في أوساط الشباب الإسلاميين مرده إلى طبيعة إيديولوجية هذا التنظيم والأوضاع الجيوسياسية في العالم العربي والتي أدت إلى تراجع بريق نجم أصحاب المشروع الديمقراطي. وسنلخص أسباب نجاح تنظيم داعش في حشد التعاطف الجماهيري في عاملين أساسيين: فعالية الخطاب-السلفي في الأوساط الإسلامية وغياب الديمقراطية في الوطن العربي. داعش7

أولا، دعونا نتحدث عن قوة الخطاب السلفي-الوهابي كمصدر إيديولوجي لشرعنة مشروع داعش المجتمعي في العالم العربي. فكما لا يخف على أحد فإن منهج تنظيم داعش سلفي جهادي خالص يهدف إلى إحياء المشروع السلفي-الوهابي الأول في القرن 18 والذي أدى إلى إقامة الدولة السعودية الأولى. وإن كان المشروع السلفي-الجهادي “الداعشي” يصرح في ظاهره أنه ينوي إقامة خلافة إسلامية على منهاج النبوة وإزاحة الحدود بين الدول الموروثة منذ الحقبة الإستعمارية، فإنه في الحقيقة يشكل حلقة صراع تقليدي على السلطة تحت غطاء ديني مطابقا للمشروع الوهابي-السعودي الذي تشكل السعودية صورته الحالية والقائم على توارث الحكم والمناصب الدينية بين أفراد عائلة آل سعود وآل الشيخ (محمد عبد الوهاب) وتقاسم ثروات النفط والسلطتين السياسية والدينية فيما بينهم. و يحرص الوهابيون-السعوديون في السعودية، وكذلك داعش في العراق وسوريا، على إقامة الحدود وفرض نظام أخلاقي صارم لمراقبة الحياة اليومية لعامة الشعب، بينما يتم إعفاء الأمراء والشيوخ من أية متابعة قضائية إذ أن إسلام الشعب ليس هو إسلام الأمراء والشيوخ وأعيان القبائل. فالتيار السلفي-الوهابي يكرس الطبقية ويطبق فهمه الصارم للدين على البسطاء من الشعب الذي تتم مراقبته عن طريق الشرطة الدينية (الحسبة) بينما يُسمَح لأفراد الأسرة المالكة بنمط حياة غربي متحرر في قصورهم التي لا تدخلها الشرطة الدينية، كما يسمح لهم بالاستحواذ على الأراضي وبناء القصور وتبذير أموال النفط في الأسفار والملاهي في أوروبا وأمريكا. والمشروع الداعشي الذي يتبجح بالدين ويعد الناس بالخلافة والعدل ينشد بدوره السلطة باستعمال الإيديولوجية الوهابية تماما كما فعل آل سعود ويمهد لذلك بالإستيلاء على آبار النفط في العراق وسوريا لإقامة “خلافة ملكية” يتحالف فيها “الخليفة” أبو بكر البغدادي مع مشايخ الوهابية المحليين لبسط “الشريعة الوهابية” على عامة الشعب. وجرائم داعش التي نراها اليوم اقترفها كذلك الوهابيون عندما استولوا على نجد والحجاز لإخضاع معارضيهم من الشعب بالقوة في القرون الفائتة كما أشار لذلك المؤرخون.

ورغم فشل مملكة أل سعود وآل الشيخ (محمد عبد الوهاب) في الوفاء بوعودها لإرساء العدل والحرية كما وعد أمراء آل سعود ومشايخ الوهابية وتحولها إلى أداة إمبريالية تابعة للولايات المتحدة ينتشر فيها الفساد وسرقة المال العام لصالح صفوة القوم، من المشايخ والأمراء، فإن المشروع الوهابي-الداعشي الذي يتبنى نفس الخطاب ويعتمد نفس المراجع تمكن من خداع شريحة واسعة من الإسلاميين اليائسين الذين لا يزالوا يحلمون بدولة العدل والخلافة كما اعتقد الناس في نجد والحجاز عندما ساندوا آل سعود وآل الشيخ للإستيلاء على أراضيهم. المشروع الوهابي السعودي أو الداعشي بسيط للغاية : إقامة دولة إسلامية حسب “فهم السلف الصالح” لضمان العدل والتطور. والحقيقة أن هذا المشروع يعني إقامة مملكة وراثية حسب “فهم الأمراء ومشايخ الوهابية” المتحالفين معهم للتراث الإسلامي وحسب تأويلاتهم لضمان البقاء في السلطة وتوريثها وقمع معارضيهم وتكفيرهم. ولذلك فالتناوب على السلطة أو الإنتخاب من أشد المحرمات عند الوهابية سواء في السعودية اليوم أو في دولة داعش. وإن سألت أي سلفي سواء كان تابع لآل سعود ومشايخهم أو لداعش ومشايخهم سيجزم بحرمة الإنتخاب والديمقراطية كما أفتى شيوخه الذين لا يقبلون فقدان السلطة عن طريق الإنتخاب. وهنا نصل إلى العامل الأساسي الثاني الذي يفسر شعبية الخطاب السلفي-الوهابي-السعودي-الداعشي : انعدام الديمقراطية.

ثانيا، فانعدام الديمقراطية في الوطن العربي يشكل عاملا أساسيا لنشر الفكر السلفي-الوهابي للوصول للسلطة أو للمحافظة عليها. فالبلدان الشمولية التي ينخرها الفساد والفقر والظلم هي البيئة المواتية لنشر الفكر السلفي-الوهابي إذ يسهل على المشايخ الوهابيين التوغل في المجتمع بأفكاره البسيطة “عودوا إلى الدين الصحيح وسيزول عنكم الظلم ويكثر الرزق وينتشر العدل”. بعبارة أخرى، على الشعوب اعتناق الفكر السلفي-الوهابي إن هم أرادوا أن تتحسن أحوالهم الإجتماعية والإقتصادية، وإن لم تتحسن أحوالهم فهم سيضمنون على أية حال الجنة ! وبما أن السعودية تقود الفكر السلفي-الوهابي في العالم فإن التعامل مع الأنظمة غير الديمقراطية التي تم غزوها بهذا الفكر يختلف حسب طبيعة العلاقة التي تربطهم بآل سعود. ففي البلدان غير التابعة لآل سعود يتم تنجيد السلفيين-الوهابيين المحليين ضد النظام الحاكم للإطاحة به وتحويلهم لجهاديين كما نرى اليوم في سوريا والعراق. أما في البلدان المقربة من آل سعود فيتم تحويل الوهابيين المحليين إلى دعاة لإطاعة الحاكم ولو كان سارق وغير عادل لضمان استقرار الدول المقربة من السعودية كدول الخليج مثلا. وهنا يتبين أن الوهابية-السعودية كإيديولوجية سياسية لها استعمال مزدوج للإطاحة بأعداء آل سعود وتدمير بلدانهم أو للحفاظ على الديكتاتوريات القائمة إن كانت مقربة منهم. فلا ريب أن ترى الوهابيين يتغاضون عن جرائم داعش في سوريا والعراق لسنوات ثم لجأوا مؤخرا لقصفهم بالتعاون مع الولايات المتحدة عندما اقتربوا من الحدود السعودية وهددوا مهد الوهابية. فالوهابيون-السعوديون أو الداعشيون متنافسون على السلطة والزعامة فيما بينهم أيضا.

وخلاصة القول أن شعبية داعش من شعبية الوهابية-السعودية كإيديولوجية سياسية تستمد قوتها من الخطاب السلفي المدعوم من المملكة السعودية في الإعلام والمدارس والجامعات من جهة، ومن الأوضاع المأساوية التي تعيشها المجتمعات العربية في ظل الديكتاتوريات القائمة التي تدفعها لاعتناق الفكر الوهابي-الجهادي على أمل إقامة دولة العدل المثالية التي يزخر بها التراث الوهابي الرافض لأي مشروع ديمقراطي. وما دامت الديمقراطية غائبة والسلفية-السعودية سائدة فإن كل الجماعات الجهادية-الوهابية، من أمثال داعش أو القاعدة أو بوكو حرام، ستظل تهيمن على أي محاولة للتغيير كما ستمنع بالإرهاب أية محاولة لإقامة أي نظام ديمقراطي في العالم العربي، فالديمقراطية حرام ولا تجوز، لأنها تشكل أكبر تهديد لسلطة المشروع السلفي-الوهابي الإستبدادي القائم في المملكة السعودية ولأنها البيئة الوحيدة التي يستعصي فيها وعد الناس بالدولة الوهابية العادلة إذ أن الديمقراطية كفيلة بتحقيق هذه الأمنية.

الجزائر نت

8 thoughts on “عن دور التيار السلفي في شعبية تنظيم ’’داعش‘‘”

  1. الرئيسية > الرد على التكفيريين – خوارج العصر > (داعش) صنيعة التفسير السياسي للإسلام
    (داعش) صنيعة التفسير السياسي للإسلام
    (داعش) صنيعة التفسير السياسي للإسلام
    نشرت بواسطة:إدارة التحرير السبت 25 ذو القعدة 1435 في الرد على التكفيريين – خوارج العصر, الرد على الملاحدة, تنظيم القاعدة (الخوارج), مقالات وردود اضف تعليق
    يدور في هذه الأيام جدل بين العلماء والمثقفين والساسة عن أصل نشأة التنظيم الذي عُرف اختصارًا بـ: (داعش)، وتحوَّل أخيرًا إلى ادِّعاء الخلافة، ولا شكَّ أن هذا الجدل الذي يخوض أكثره في نسبة (داعش) إلى صنيعة جهات شرقيَّة أو غربية؛ سيبقى في إطار الظنِّ الذي يفتقر إلى دليل قطعيٍّ، فخيرٌ لنا أن لا نشتغل بالظنون، ونحاول بدلاً من ذلك فهم «الحركة الداعشية» من خلال مقولاتها وتصرفاتها الظاهرة – وهي دلائل قاطعة على أنها تخدم مخططات أعداء الإسلام في استهداف المنطقة، وتشويه صورة الإسلام والمسلمين أمام العالم كلِّه – بغضِّ النظر عن دوافعها ونواياها الباطنة؛ وعند ذلك سنكتشف الفكر الحقيقي الذي صنع (داعش).
    من الواضح أن (داعش) تعتقد أن «إقامة الدولة الإسلامية» – حسب تصورها – «ضرورة دينية» لا يمكن إخضاعها لميزان المصالح والمفاسد، ومن أجل هذه «الضرورة» تسوِّغُ ارتكاب أعمال شنيعة، مخالفة للشريعة، أقلُّ ما يقال فيها أنها تشوِّه صورة الإسلام، وتنفِّرُ الناس عن الدِّين الحقِّ، لكن «الضرورات تبيح المحذورات»، وإقامة «الدولة» أعظم الضرورات، وأكثرها إلحاحًا، لهذا سارعتْ إلى إعلان «الخلافة» رغم عدم توفر الشروط الفقهيَّة والسياسية والواقعية، وعدم توفُّر شيء من مقوِّمات الدولة لديها، فعند «الضرورة» يسقط النظر في «الشروط» وغيرها من الاعتبارات. وهذا ما عبَّر عنه مدَّعي الخلافة أبو بكر البغدادي في خطبته الشهيرة في الموصل، وقد انشغل الناس بسواد لباسه، وثمن ساعة يده، ولم ينتبهوا إلى هذه الجملة من خطبته: «إن الله تبارك وتعالى خلقنا لنوحِّده ونعبده… أيها الناس: إن دين الله تبارك وتعالى لا يقام، ولا تتحقَّقُ هذه الغايةُ التي من أجلها خلقنا الله إلا بتحكيم شرع الله والتحاكم إليه وإقامة الحدود، ولا يكون ذلك إلا ببأس وسلطان».
    إذن أبو بكر البغدادي محكوم بنظرية «التفسير السياسي للإسلام» التي تختصر الغاية والمقصد من النبوة والرسالة والدين والشريعة والعبادة في شيء واحد وهو «إقامة الحكومة الإسلامية»، كما نظَّر لها: المودودي وسيد قطب وغيرهم كثيرٌ من الكُتَّاب والمفكرين الإسلاميين، وعلى أساسه قام «الفكر الحركي»، وجميعُ الحركات الإسلامية محكومة بهذه النظرية، فالعبادة – التي هي أصل الدين، وحق الله على العباد – إنما هي (عندهم) مجرَّدُ وسيلة تدريبية لتأهيل الإنسان لإقامة الدولة. فالدين كلُّه وسيلة، وإعمار الأرض والتغلب على السلطة؛ هي الغاية والمقصد. وهذا الاعتقاد مخالف لأصل دين الإسلام، ولاعتقاد جميع المسلمين على اختلاف فرقهم ومذاهبهم، وليس لهم سلفٌ إلا غلاة الفلاسفة والباطنية، كما شرحته ووثَّقته في كتاب: «التفسير السياسي للدين» الذي صدر حديثًا عن دار البشائر الإسلامية في بيروت.
    إن معرفة هذا الأصل الاعتقادي والمنهجي الذي كوَّن الفكر والسلوك الداعشي؛ ستُعيننا على فهم السبب الذي يحمل الشباب المسلم في أوروبا – مثلاً – على الانتقال إلى سوريا والعراق للقتال. إنهم نشأوا وعاشوا في أمن وأمان، ويحظون بحرية تامة في ممارسة عباداتهم وشعائرهم، وبفرص واسعة لتعلم دينهم والدعوة إليه جهارًا نهارًا في كل الميادين وبمختلف الوسائل، وتضطر الحكومات الأوروبية لتقديم المساعدات والتسهيلات الممكنة؛ فتخصص في المطارات والمستشفيات والمدارس والجامعات أماكن للصلاة، والمساجدُ والمدارس والمراكز الإسلامية في ازدياد مضطرد،.. رغم هذا كله يتركُ أولئك الشباب الذين تربوا في محاضن الحركات الإسلامية على «التفسير السياسي للإسلام» ذلك الخير الدينيَّ والدنيويَّ الذي هم فيه، لينتقلوا إلى أرض فتنة، نهارها كليلها في الظلمة والسواد! ذلك لأنه قد غُرس في نفوسهم أن العبادة والدعوة إنما هي وسيلة لإقامة الدولة، وأنه لا معنى للصلاة والزكاة والصيام والحج، بل لا وجود للإسلام، ولا معنى له؛ إنْ لم يتغلَّب أهله على السلطة [راجع: «في ظلال القرآن» لسيد قطب 2/1057]، وينفذوا مشروع (إعمار الأرض) الذي هو الغاية من الوجود الإنسانيِّ والتكليف الإلهي. إنَّ (داعش) و(الفكر الداعشي) هو – يقينًا – صنيعة هذه النظرية التي تفسِّر الإسلام كله تفسيرًا سياسيًّا، ولا أنفي بهذا وجود عوامل أخرى ثانوية, منها: الغلو في الدين, فقد فاقت داعش في غلوها من سبقها من التنظيمات والحركات التي خرجت من رحم التفسير السياسي للإسلام؛ ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.=========================================================================================رسالة: إن سيد قطب هو الأب الروحي للجماعات الإرهابية فى هذا الزمان , وهذا ليس افتراءً عليه ولا عليهم ، وإنما هو بإعترافاتهم , بما أصله سيد قطب فى كتبه من فكر تكفيري للمجتمعات وإستلاح دماء المسلمين بحجة أنهم لم يدخلوا الإسلام وإن رفعوا الأذان على المآذن !!!!!!!! وهذا جانب من كلمات القوم !! قال أيمن الظواهري في صحيفة الشرق الأوسط، عدد 8407- في 19/9/1422هـ: إن سيد قطب هو الذي وضع دستور “الجهاديين !!” في كتابه الديناميت!! : (معالم في الطريق)، وإن سيد هو مصدر الإحياء الأصولي!!، وإن كتابه العدالة الاجتماع ية في الإسلام، يعد أهم إنتاج عقلي وفكري للتيارات الأصولية!، وإن فكره كان شرارة البدء في إشعال الثورة الإسلامية ضد أعداء الإسلام في الداخل والخارج، والتي ما زالت فصولها الدامية تتجدد يوماً بعد يوم). انتهى قال عبدالله عزام في كتابه “عشرون عاما على استشهاد سيد قطب “: ((والذين يتابعون تغير المجتمعات وطبيعة التفكير لدى الجيل المسلم يدركون أكثر من غيرهم البصمات الواضحة التي تركتها كتابة سيد قطب وقلمه المبارك في تفكيرهم. ولقد كان لاستشهاد سيد قطب أثر في إيقاظ العالم الإسلامي أكثر من حياته ، ففي السنة التي استشهد فيها طبع الظلال سبع طبعات بينما لم تتم الطبعة الثانية أثناء حياته ، ولقد صدق عندما قال: ( إن كلماتنا ستبقى عرائس من الشموع حتى إذا متنا من أجلها انتفضت حية وعاشت بين الأحياء). ولقد مضى سيد قطب إلى ربه رافع الرأس ناصع الجبين عالي الهامة ،وترك التراث الضخم من الفكر الإسلامي الذي تحيا به الأجيال ، بعد أن وضح معان غابت عن الأذهان طويلا ، وضح معاني ومصطلحات الطاغوت ، الجاهلية ، الحاكمية ، العبودية ،الألوهية ، ووضح بوقفته المشرفة معاني البراء والولاء ، والتوحيد والتوكل على الله والخشية منه والالتجاء إليه. والذين دخلوا أفغانستان يدركون الأثر العميق لأفكار سيد في الجهاد الإسلامي وفي الجيل كله فوق الأرض كلها)) . انتهى ================================================================مختصر تحذيرات العلماء من سيد قطب anti-ikhwan.com مختصر تحذيرات كبار العلماء من سيد قطب 1) قال الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله عن سيد قطب * كلامه في الاستواء يدل على أنه مسكين ضائع في التفسير * كلامه في الصحابة خبيث فيجب أن تمزق كتبه * استهزاؤه بالأنبياء ردة مستقلة 2) قال محدث العصر الإمام الألباني رحمه الله عن سيد قطب لم يكن على معرفة بالإسلام بأصوله وفروعه ومنحرف عن الإسلام المصدر : (سلسلة الهدى والنور الشريط رقم 785 الدقيقة 11 تقريبًا) 3) قال الشيخ إبن عثيمين رحمه الله عن سيد قطب * أخطأ من ينصح الشباب بقراءة كتب سيد قطب وحسن البنا * قال قولاً عظيماً مخالفاً لما عليه أهل السنة والجماعة؛ حيث أنه يقول بوحدة الوجود * تفسيره فيه طوام فلا ينصح بقرائته من مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد العثيمين (3/99) . 4) قال العلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله عن سيد قطب لا يقال لهؤلاء الكتاب علماء وإنما مفكرون ولولا أن سيد قطب معذور بالجهل لكفرناه لكلامه الإلحادي 5)قال الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله عن سيد قطب في كتاب الظلال والعدالة لسيد قطب ضلالات ظاهرة كتبه مليئة بما يخالف العقيدة ، فالرجل ليس من أهل العلم 6) قال الشيخ عبد العزيز آل الشيخ المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء عن سيد قطب السائل :ما رأيُكم – أيضا -في قول القائل : (( وحين يركنُ معاوية وزميله عمرو إلى الكذب والغش والخديعةوالنفاق والرشوة وشراء الذمم، لا يملك عليٌّ أن يتدلى إلى هذا الدرك الأسفل، فلاعجب أن ينجحان ويفشل، وإنه لَفَشل أعظم من كل نجاح)) هل هذا الكلام من جملة سب الصحابة ؟ ..الجواب : هذا كلامُ باطنيٍّ خبيث، أو يهوديٍّ لَعين، ما يتكلم بهذا مسلم . عمرو بن العاص شهد له النبي – صلى الله عليه وسلم – بالجنة، ومعاوية من فضلاء الصحابة، وقد رضي الله [ لهم ] الدين ، [ وأهل ] وتقوى وصلاح، لا يشك مسلم فيهم، وما فعلوا شيئا يُعاب عليهم، وكلُّ ما قاله أولئك فمُجرَّد فرية وكذب وتضليل، – وعياذا بالله -عنوانُ نفاق مِمّن قاله ..ا .هـ(15 رجب 1426 هـ ..من سلسلة محاضرات التوحيد المقامة بالطائف لعام 1426 هـ ) 7) قال العلامة المحدث الشيخ حماد الأنصاري رحمه الله عن سيد قطب إن كان ( سيد قطب ) حياً فيجب أن يستتاب، فإن تاب وإلا قتل مرتداً … 8 ) قال العلامة الشيخ عبد الله الدويش رحمه الله عن سيد قطب قال عن قول له في “الظلال ” هذا قول أهل الاتحاد الملاحدة الذين هم أكفر من اليهود والنصارى أخيرا : يجب أن نعلم أن : * إعدامه ليس دليلا على صوابه. ونحن نسأل الله أن يكون ماواجهه من المحن سبيلا لتكفير ذنوبه ورفع درجاته * أكبر مسألة أخطأ فيها سيد هي مسألة الحاكمية فقد فسر الشهادتين بها وكفر كل من لم يحكم بما أنزل الله مطلقاً دون تفصيل وكفر على هذا الأساس المجتمعات الإسلامية وجعلها مجتمعات جاهلية ومساجدهم معابد وثنية وطعن في خلافة عثمان ومعاوية بناءً على هذا الأصل الفاسد وزكى قتلة عثمان وقال إن ثورتهم تمثل روح الإسلام!!!! ================================================الثورة على عثمان بن عفان – رضي الله عنه – بين قول النبي صلى الله عليه وسلم و قول سيد قطب عن عائشة – رضي الله عنها – قال النبي صلى الله عليه وسلم : « يا عثمان إن الله عز وجل مقمصك قميصا، فإن أرادك المنافقون على أن تخلعه، فلا تخلعه لهم، ولا كرامة » يقولها: له مرتين أو ثلاثا . رواه أحمد والحاكم قال سيد قطب : (( وأخيرًا ثارت الثائرة على عثمان ، واختلط فيها الحقُّ بالباطل ، والخير بالشر ، ولكن لا بدّ لمن ينظر إلى الأمور بعين الإسلام ويستشعر الأمور بروح الإسلام أن يقرّر أن تلك الثورة في عمومها كانت أقربَ إلى روح الإسلام واتجاهه من موقف عثمان ، أو بالأدق من موقف مروان ومِن ورائه ======================================================سيرة سيد قطب في سطور سيرة سيد قطب في سطور (البدايات الأولى) نشأ سيد قطب في أسرة لا تخلو من بعض البدع فكان أبوه يقرأ سورة الفاتحة كل ليلة بعد طعام العشاء ويهديها لروح أبيه وروح أمه، بحضرة أولاده (1) . ومن العادات التي نشأ عليها التزام والده بإقامة حفلات ختم القرآن التي كان يقيمها في المنزل لا سيما في شهر رمضان (2). كما كانت قريته تسمى بلدة (الشيخ عبد الفتاح) لأنه أحد أوليائها!! وله فيها مقام بارز!!. هكذا يحكى الخبر دون إنكار موجود لا من سيد ولا من الخالدي (3) . (الصبي يحفظ القرآن تحدياً) حفظ سيد القرآن وهو صبي من باب التحدي وذلك أن مدرس القرآن فصل من عمله فأشاع أن الدولة تحارب القرآن وطالب أهل القرية سحب أولادهم من المدرسة وتحويلهم إليه في كُتّابه، فوافق بعض أولياء الأمور ومنهم والد سيد، ودرس سيد اليوم الأول فلم يعجبه الكُتّاب ورجع إلى المدرسة، وصار يحفظ في كل سنة عشرة أجزاء في منزله حتى يثبت أن المدرسة لا تحارب القرآن، وليت سيد واصل دراسة القرآن دراسة شرعية والانتفاع به ولكن للأسف لم يفعل ذلك. (ثقافة صوفية خرافية منذ الصبا) كان سيد مولعاً بالقراءة واقتناء الكتب منذ صباه، فجمع خمسة وعشرين كتاباً كان مولعاً بها إلى درجة العشق ومن هذه الكتب (البردة، سيرة إبراهيم الدسوقي، السيد البدوي، عبد القادر الجيلاني، دلائل الخيرات، دعاء نصف شعبان) (4). وكلها من كتب البدع والتصوف والخرافات والقبورية والغلو كما هو معلوم. (ثم صار الصبي مشعوذاً) ومن المؤسف أنه كان في مكتبة والده المنزلية كتابان غريبان يتعلقان بالشعوذة والسحر وهما كتاب (أبي معشر الفلكي) وكتاب السحر (شمهورش) ويستخدمان في قراءة الطالع وسحر الصرف والعطف. وقد تعلم سيد قطب هذه الشعوذة في صغره، وصار يمارسها في قريته، فكان المشعوذ المفضل فيها لعموم النساء والفتيات والشبان لصغر سنه، ولكونه يقوم بتلك الأعمال بلا أجرة. وقد سجل ذلك عن نفسه هو في كتابه (طفل من القرية) (5). (تائه يقترب من الإلحاد) لما انتقل من القرية إلى القاهرة في المرحلة الثانوية بدأ مرحلة الشك، وعدم اليقين، والتخلي عن الدين ،والانشغال بعضوية حزب الوفد مدة طويلة (6) ، واستمر معه هذا التيه والضياع حتى بلغ الأربعين (7). خلال هذه المدة الطويلة اشتغل بالأدب والنقد، وكان نقده يمتاز بالقوة، والهجوم، والهمز واللمز، والسخرية المقذعة والهجاء (8). (الانتقال) سلك بعد ذلك طريقاً جديداً درس فيه القرآن من ناحية بيانية أدبيه، ثم أخذ يكتب المقالات التي ينتقد فيها أوضاع المجتمع، ثم شارك في الثورة ضد الأسرة المالكة في مصر حتى تم القضاء على ملكها، ثم التحق بالإخوان المسلمين، ثم اختط لنفسه منهجاً جديداً لكنه تحت إطار حركة الإخوان المسلمين، ونشر اتجاهه عبر خلايا سرية، اكتشفت فيما بعد، وحوكم وقتل على إثرها. ماذا يستفاد من مجمل سيرته الذاتية؟ ليس في سيرته ما يشير من قريب ولا بعيد أنه درس علوم الإسلام من توحيد ولا حديث ولا تفسير ولا فقه ولا أصول فقه ولا غير ذلك على أحد من علماء المسلمين المعتبرين، وإنما غاية أمره اطلاعات ذاتية الله أعلم بحقيقة مصادره فيها، بل كان فيها كتب السحر والشعوذة والتصوف والقبورية والخرافة، والذي يظهر إلى ذلك أيضاً أنه كان يقرأ للشيعة والخوارج والمعتزلة و أضرابهم، وأنه كان بعيداً غاية البعد عن كتب أهل السنة والأثر لا يلتفت إليها ولا يرفع بها رأساً، ولهذا جاءت تقريراته في غاية البطلان والانحراف عن حقيقة الإسلام سواء في أصول الدين أو فروعه؛ وعلى هذا فمن الغش الكبير للمسلمين أن يُجعلَ منه إماماً يقتدون بهديه، ويستنون بسنته. إنّ من لم يجعل المتقين _ وعلى رأسهم محمد صلى الله عليه وسلم ثم أصحابه وأئمة التابعين لهم بإحسان _ من لم يجعلهم أئمة له لا يصلح أبداً أن يكون إماماً للمتقين من بعده، لأن الدين مبني على الاتباع وليس على الاختراع، وبهذا يحفظ الدين خالصاً نقياً من كل شائبة والله أعلم.
    صورة تخاريف السيدقطب الاب الروحي للجماعات الارهابية

  2. من وراء داعش
    وداعش والنصرة وجهان لمنهج واحد
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله :
    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
    عنوان المحاضرة اليوم
    من وراء داعش
    وداعش والنصرة وجهان لمنهج واحد
    هذا العنوان سيبحث بتفصيل مه المشايخ حفظهم الله وهناك عدة محاور لهذا الموضوع ونبدأ إن شاء الله مع الشيخ أبو العباس حفظه الله من هم داعش ؟
    الشيخ أبو العباس حفظه الله :
    الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد وعلى أله وصحبه أجمعين أما بعد
    فلتحديد وبيان من هم لابد من معرفة أفكار هذا التنظيم ومعرفة مصادره الفكرية وإصداراته الفكرية والدعوية ونهجه العملي ، فمن خلال ذلك يعرف من هم وكذلك معرفة قياداته وسابقته الفكرية والعقدية .
    تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يسمى الخلافة الإسلامية واختصر إعلاميا إلى داعش أي الدولة الإسلامية في العراق والشام كما اختصرت كثير من الحركات المعاصرة إلى كلمتين أو ثلاث إلى حرفين أو ثلاثة أو أربعة كما تجد في حماس وكما تجد في فتح وتجد في غيرها من الحركات وهذا معروف عندكم وعند غيركم فهذا التنظيم وهذه الحركة هي فصيل من فصائل الحركات الإسلامية السياسية المعاصرة التي نهجت نهج السلاح والقتال لتحقيق الهدف الموحد عند هذه الفصائل والحركات ألا وهو إعلان الخلافة وإعادة الخلافة كما يدندون حول هذا من عام تسعة عشر وتسعمائة وألف من الميلاد تقريبا وعلى هذا قامت أم هذه الحركات ومنبع هذه الحركات في الوقت الحاضر ( جماعة الإخوان المسلمين ) وجعلوا السعي إلى تحقيق الخلافة وإعادتها هي أصل أصول دعوتهم حتى قدموها على الدعوة إلى تحقيق التوحيد وإفراد الله بالعبادة وتحقيق الاتباع وتجريد الاتباع وتحقيق السنة هذا الفصيل اختار طريق السلاح والقتال وما يسميه هو جهادا للوصول إلى تلك الغاية وحتى يتسنى له تغرير الناس أنه يسعى إلى هذا الهدف السامي أو الهدف العظيم فلابد من إزاحة العقبات من وجهة نظره كسائر الحركات ا لإسلامية السياسية أمام هذا الهدف وهو الحكومات والأنظمة الإسلامية القائمة اليوم وكانت أسرع الطرق إلى ذلك وهو مبني على عقيدتهم تكفير هذه الأنظمة وتكفير ولاة أمرها وما لحق بذلك من مؤسساتها العسكرية والإعلامية والتعليمية والقضائية والعسكرية بجميع أصنافها ، فإذاً هم نهجوا نهج التكفير وسلكوا هذا المسلك ولهذا نجد أن بداية تأسيس الدولة الإسلامية في العراق بدأ بإعلان أبي مصعب الزرقاوي والذي هو تلميذ لأبي محمد المقدسي عصام البرقاوي وتلميذ فكره وكتبه وعصام البرقاوي هو صاحب الكتب التنظيرية أيضا استطاع أن يقال بأنه الثالث أو الرابع بعد سيد قطب وآل قطب في التنظير في هذه الأبواب فهو صاحب كتاب ملة إبراهيم ، صاحب كتاب الكواشف الجلية في كفر الدولة السعودية ، وعصام البرقاوي أبو محمد المقدسي هو تلميذ لذلك المزيج من محمد سرور زين العابدين وحسن أيوب ومن تأمل هذه السلسلة في المذهب الفكري والعقدي تجد أنها منبثقة ممن يسمونه الجماعة الأم وهم الإخوان المسلمون فأسسوا تقريبا في عام ألف وأربعمائة وستة وعشرين ،الذي هو ألفين وخمسة ألفين وستة أسسوا هذه الدولة وأعلنوها ثم بعث مندوبه إلى أرض سوريا والشام ليكون امتدادا لدعوته وهو أبو محمد الجولاني ولم يزل الأمر بهذا التنظيم أعني تنظيم أسامة بن لادن تنظيم أيمن الظواهري ، بعد ذلك انفصل عنه وانفصل عنه الذين في الشام أو سوريا وكونوا جبهة النصرة فهو فصيل من فصائل الحركات الإسلامية التكفيرية المعاصرة التي سلكت مسلك حمل السلاح للإعادة ما يسمى بالخلافة الراشدة وقد سلك مع التكفير مسالك شتى ومن تأمل مصادره الفكرية وجد ما ذكرتُ لكم ووجد تصريحاتهم باعتماد كتب سيد قطب ومدرسته إلا أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام باختصار داعش أعلن الانفصال عن تنظيم القاعدة وأعلن كلامه على جماعة الإخوان المسلمين وعلى مرسي وتكفيره لهم واتهام الجماعة بالعلمانية بينما أعلنت النصرة بيعتها وولائها واستمرارها على العهد لتنظيم القاعدة بقيادة أيمن الظواهري وهذه موادهم الفكرية وهؤلاء شخصياتهم ، أما أمرهم العملي فهو ظاهر للعيان فما ترتب على التكفير من استحلال الدماء بالتفجير والقتل والغدر والعمليات الانتحارية والتصفيات الجماعية فيركب على سبيل المثال في حافلة فيها من نساء المسلمين وأطفالهم وجنودهم يأمنونه فيركبونه فما هي إلا لحظات وإذا بهم أشلاء ممزقة ، كلهم يسلكون هذا المسلك ويرون أنه من القرب إلى الله تبارك وتعالى رؤية الخوارج من قبلهم وفي عصرهم اليوم فهذا باختصار التعريف الموجز ونشأة ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام وانفصاله عن تنظيم القاعدة وبيان سلسلته الفكرية والعلمية إلى من تقدم ذكرهم وباختصار أيضا إلى أساليبهم العملية لتحقيق أهدافهم بما هو مشاهد ومعلوم يعرفه الناس ولله الحمد والمنة . نعم .
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله : أحسن الله إليكم أود من الشيخ زيد أن يبدأ في بيان من هم الخوارج بنصوص الكتاب والسنة ؟
    الشيخ زيد الدوسري حفظه الله : الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    أما بعد :
    فأشكر إخواني ومشايخي على إتاحة هذه الفرصة لي والمشاركة وأسأل الله عز وجل السداد في القول.
    فالخوارج هم قوم جاء ذكرهم في نصوص أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بكل صراحة ووضوح وهؤلاء القوم قومٌ سوء وقوم شر فالنبي صلى الله عليه وسلم أخبر عنهم في أحاديث عدة فجاء ذكرهم وأول رجل خرج هو ذو الخويصرة لما جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهذا أول قرن طلع منهم وهم كلما قُطع منهم قرن خرج قرن حتى يخرج آخرهم مع الدجال فهم لا ينتهون إلى أن يخرجوا مع الدجال فقال النبي صلى الله عليه وسلم لما اعترض عليه ذلك الرجل والنبي في الجعرانة يقسم الغنائم قال اعْدِلْ يَا مُحَمَّدُ فَإِنَّكَ لَمْ تَعْدِلْ قال ويحك إن لم أعدل فمن الذي يعدل ثم أراد الصحابة قتله فقال النبي صلى الله عليه وسلم : إن هذا وأصحابا له يَحْقِرُ أَحَدُكُمْ صَلَاتَهُ مَعَ صَلَاتِهِمْ، وَصَوْمَهُ مَعَ صَوْمِهِمْ
    فبين النبي صلى الله عليه وسلم أن هؤلاء القوم عند صوم وعندهم صلاة فالصحابة يحقر أحدهم صلاته مع صلاة هؤلاء القوم وجاء أيضا في صحيح ابن ماجه عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث ابن أبي أوفى رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الْخَوَارِجُ كِلَابُ أَهْلِ النَّارِ
    وجاء عنه صلى الله عليه وسلم قال: شَرُّ قَتْلَى تَحْتَ أَدِيمِ السَّمَاءِ
    وجاء في صحيح مسلم من حديث أنس بن مالك وأبي سعيد الخدري رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سَيَكُونُ فِي أُمَّتِي اخْتِلَافٌ وَفُرْقَةٌ، قَوْمٌ يُحْسِنُونَ الْقِيلَ، وَيُسِيئُونَ الْفِعْلَ، يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لَا يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ لكن مع ذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ، ثُمَّ لَا يَرْجِعُونَ حَتَّى يَرْتَدَّ عَلَى فُوقِهِ. فهم لا يرجعون بعد ذلك
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم بعد ذلك : هُمْ شَرُّ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ، طُوبَى لِمَنْ قَتَلَهُمْ وَقَتَلُوهُ، يَدْعُونَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ، وَلَيْسُوا مِنْهُ فِي شَيْءٍ، مَنْ قَاتَلَهُمْ كَانَ أَوْلَى بِاللَّهِ مِنْهُمْ
    وجاء عند مسلم قال النبي صلى الله عليه وسلم لما ذكر سهل بن حنيف رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الخوارج قال وأشار بيده نحو المشرق قال قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ بِأَلْسِنَتِهِمْ لَا يَعْدُو تَرَاقِيَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ، كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ
    وجاء في الصحيحين من حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه قال يَأْتِي فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ حُدَثَاءُ الأَسْنَانِ، سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ ــ دائما الخوارج تلقاهم بهذه الصفات ــ يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ البَرِيَّةِ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلاَمِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، لاَ يُجَاوِزُ إِيمَانُهُمْ حَنَاجِرَهُمْ، فَأَيْنَمَا لَقِيتُمُوهُمْ فَاقْتُلُوهُمْ، فَإِنَّ قَتْلَهُمْ أَجْرٌ لِمَنْ قَتَلَهُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم وهذا رواه الترمذي في صحيحه في كتاب الفتن ( باب صفة المارقة )
    عن ابن مسعود رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم يَخْرُجُ فِي آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ أَحْدَاثُ الأَسْنَانِ سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ، يَقْرَءُونَ القُرْآنَ، لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ، يَقُولُونَ مِنْ قَوْلِ خَيْرِ البَرِيَّةِ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ
    فهولاء قد ذكرهم أيضا النبي صلى الله عليه وسلم لما تلا النبي صلى الله عليه وسلم قول المولى عز وجل ((هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ )) قالت عائشة إن النبي صلى الله عليه وسلم لما قرأ هذه الآية قال إذا رأيتم الذين يجادلون فيه فهم الذين سمى الله فاحذروهم
    وأيضا ذكر ابن عباس رضي الله عنهما وأرضاهما الخوارج وما يصيبهم عند قراءة القرآن فقال : يؤمنون بمحكمه ويضلون عن متشابهه ، فهم يأخذون من كتاب الله المتشابه
    وسئل ابن عمر رضي الله عنهما وأرضاهما عن الخوارج فقال : هم شرار الخلق .
    وأيضا قال رضي الله عنه وأرضاه وجاء عن ابن عباس رضي الله عنه وأرضاه قال : الخوارج واجتهادهم وصلاتهم فليس هم بأشد اجتهادا من اليهود والنصارى وهم على ضلالة .
    وقال ابن عمر : كانوا شرار الخلق .
    وذكر الآجري عليه رحمة الله كلاما في الشريعة هو كلام نفيس فأقرأه بنصه قال : لَمْ يَخْتَلِفِ الْعُلَمَاءُ قَدِيمًا وَحَدِيثًا أَنَّ الْخَوَارِجَ قَوْمُ سُوءٍ عُصَاةٌ لِلَّهِ تَعَالَى وَلِرَسُولِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَإِنْ صَلَّوْا وَصَامُوا، وَاجْتَهَدُوا فِي الْعِبَادَةِ، فَلَيْسَ ذَلِكَ بِنَافِعٍ لَهُمْ، وإن أظهروا الْأَمْرَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَلَيْسَ ذَلِكَ بِنَافِعٍ لَهُمْ؛ لِأَنَّهُمْ قَوْمٌ يَتَأَوَّلُونَ الْقُرْآنَ عَلَى مَا يَهْوُونَ، وَيُمَوِّهُونَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ، وَقَدْ حَذَّرَنَا اللَّهُ تَعَالَى مِنْهُمْ، وَحَذَّرَنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَحَذَّرَنَاهُمُ الْخُلَفَاءُ الرَّاشِدُونَ بَعْدَهُ، وَحَذَّرَنَاهُمُ الصَّحَابَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ، وَالْخَوَارِجُ هُمُ الشُّرَاةُ الْأَنْجَاسُ الْأَرْجَاسُ، وَمَنْ كَانَ عَلَى مَذْهَبِهِمْ مِنْ سَائِرِ الْخَوَارِجِ يَتَوَارَثُونَ ـــ هم يقال لهم الخوارج يقال لهم الحرورية يقال لهم الشراة لهم أسماء ولكن يجمعهم الخروج ـــ قال وَالْخَوَارِجُ هُمُ الشُّرَاةُ الْأَنْجَاسُ الْأَرْجَاسُ، وَمَنْ كَانَ عَلَى مَذْهَبِهِمْ مِنْ سَائِرِ الْخَوَارِجِ يَتَوَارَثُونَ هَذَا الْمَذْهَبَ قَدِيمًا وَحَدِيثًا، وَيَخْرُجُونَ عَلَى الْأَئِمَّةِ وَالْأُمَرَاءِ وَيَسْتَحِلُّونَ قَتْلَ الْمُسْلِمِينَ.
    فهولاء ذكرهم
    وقال الآجري أيضا عليه رحمة الله : فَلَا يَنْبَغِي لِمَنْ رَأَى اجْتِهَادَ خَارِجِيٍّ قَدْ خَرَجَ عَلَى إِمَامٍ عَدْلًا كَانَ الْإِمَامُ أَوْ جَائِرًا، فَخَرَجَ وَجَمَعَ جَمَاعَةً وَسَلَّ سَيْفَهُ، وَاسْتَحَلَّ قِتَالَ الْمُسْلِمِينَ، فَلَا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَغْتَرَّ بِقِرَاءَتِهِ لِلْقُرْآنِ، وَلَا بِطُولِ قِيَامِهِ فِي الصَّلَاةِ، وَلَا بِدَوَامِ صِيَامِهِ، وَلَا بِحُسْنِ أَلْفَاظِهِ فِي الْعِلْمِ.اهـ
    اليوم يزينون للناس ويزخرفون للناس ويغترون المبتدئين الجهال بحسن ألفاظ هؤلاء الذين هم على مذهب الخوارج أو يغتر المسكين بعبادتهم وتنسكهم وذكرهم وصلاتهم وصيامهم ، هذه في ميزان الشرع مع وجود البدعة لا قيمة لها ثم قال : فَلَا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَغْتَرَّ بِقِرَاءَتِهِ لِلْقُرْآنِ، وَلَا بِطُولِ قِيَامِهِ فِي الصَّلَاةِ، وَلَا بِدَوَامِ صِيَامِهِ، وَلَا بِحُسْنِ أَلْفَاظِهِ فِي الْعِلْمِ إِذَا كَانَ مَذْهَبُهُ مَذْهَبَ الْخَوَارِجِ
    ما تنفعه إذا كان مذهبه مذهب الخوارج فلا ينفعه ، إذا كان مذهبه بعدة اعتزال أشعرية جهمية مرجئة فكيف أيضا وخارجية ، فإذا كان هذا مذهبه فهو مذهب سوء فقد حذرنا الأئمة من هؤلاء كتب السنة كلها طافحة في بيان اعتقاد الخوارج وضلالهم وأنهم قوم سوء ، فهذه توطئة مقدمة ، هذا وصلى الله على محمد وآله وصحبه.
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله : والآن مع الشيخ بدر البدر حفظه الله لبيان حال الخوارج وأوصاف الخوارج حتى يتضح للمستمع بيان الشريعة لخطر هؤلاء ولخطر هذه الفرقة .
    الشيخ بدر البدر حفظه الله : إن الحمد لله نحمد ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
    أما بعد : قبل أن نتكلم عن صفات الخوارج ينبغي أن نذكر أقوال العلماء من هم الخوارج .
    قال سماحة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله : الخوارج هم الذين يخرجون عن طاعة ولي الأمر ….
    إما يخرجون بالكلام يتكلمون عن الحكام في المجالس ، الحاكم فيه كذا وكذا أو يخرجون بالفعل إما مظاهرات أو خروج بسيف أو نحو ذلك .
    لذلك قال الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله : وكل خروج بفعل كان يسبقه كلام .
    فالكلام يبدأ أولا يحرضون الناس يؤلبونهم على ولاة أمورهم ثم بعد ذلك يبدأ الخروج بالفعل
    فقال الشيخ : هم الذين يخرجون عن طاعة ولي الأمر ويشقون عصا الطاعة
    أي لا يرون الجماعة مع الحاكم والنبي عليه الصلاة والسلام كما جاء في الصحيحين عندما قال : مَنْ فَارَقَ الْجَمَاعَةَ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً
    بل أخبر عليه الصلاة والسلام أن مَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ مَاتَ مَيْتَةً جَاهِلِيَّةً.
    فهؤلاء يشقون عصا الطاعة فلا يرون في الجماعة ونحن ولله الحمد أهل السنة والجماعة فهم لا يرون هذا الأمر أبدا
    فقال الشيخ : ويشقون عصا الطاعة ويكفرون المسلمين .
    وقد سألت سماحة الشيخ صالح اللحيدان حفظه الله عن الخوارج فقال هم الذين يخرجون عن الحاكم ويكفرون المسلمين وكل من قال بآرائهم فإنه مثلهم .
    قال ابن حزم في الملل : يلحق بالخوارج من شاركهم في آرائهم في كل زمان
    بل قال سماحة الشيخ صالح الفوزان : بل حتى من دافع عن الخوارج فإنه مثلهم
    لذلك ذكر العلامة المعلمي في فوائد المجاميع أن المحدثين قد يطلقون على الخوارج كل من خرج على السلطان وإن كان لا يرى برأي الخوارج ، لا يرى باعتقاداتهم في تكفير المسلمين ولا غيرها فكل أمر أو أصل من أصول الخوارج قد لا يرونه لكن دام أنهم خرجوا على الحاكم فعند المحدثين فإنهم يطلق عليهم الخوارج أما ما جاء في صفاتهم فقد تواترت الأحاديث عن النبي عليه الصلاة والسلام في الصحاح والسنن والمسانيد والمعاجم في صفات الخوارج وهي صفات كثيرة
    منها
    أنهم حدثاء الأسنان أي أنهم صغار السن .
    وأنهم سفهاء الأحلام والسفه يقابله الرشد فهو سفهاء الأحلام لا عقل لهم فهذه من أبرز علاماتهم أنهم صغار في السن لذلك تجدهم يجتمعون عند شيخ صغير في السن يؤصل لهم المسائل ونحو ذلك ولا يرجعون إلى العلماء أبدا ولا يرون في العلماء إنما العلماء عندهم هم صغار السن لأنهم حدثاء الأسنان
    ومن صفاتهم أنهم يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم أي لا يفهمونه ، لا يفهمون الكتاب ولا السنة ، يقرؤون العلم بغير فهم خلاف لما عليه أهل العلم يرجعون للعلماء هؤلاء يرجعون إلى عقولهم القاصرة يقدمون آرائهم أو يقدمون عقولهم على عقول العلماء فهم يقرؤون القرآن لا يجاوز حناجرهم أي لا يفهمونه وقيل غير متقبل منهم على قولين مشهورين ومن صفاتهم أيضا أنهم أهل عبادة ذلك الذي قال اعدل يا محمد جاء في وصفه أنه كث اللحية غائر العينين فيه سواد في جبهته دليل على أنه صاحب عبادة فهم يخدعون الناس بالعبادة لذلك يظن الظان أنهم على خير وهم على شر قال عليه الصلاة والسلام : يحْقِرُ أَحَدُكُمْ صَلَاتَهُ مَعَ صَلَاتِهِمْ، وَصَوْمَهُ مَعَ صَوْمِهِمْ، لأنك إذا رأيت ذك الذي يقيم الليل ويصوم النهار تحقر نفسك وهو على تأسيس ضلالة لذلك قال ابن عباس : هم ليسوا بأشد عبادة من الرهبان
    وقال الآجري في الشريعة كما قال الشيخ زيد أن ذلك غير متقبل منهم مهما يفعل منهم مهما يفعل من عبادات فهي غير متقبلة
    وقال أيضا عليه الصلاة والسلام : وتحقرون قراءتكم ـــ أي القرآن ـــ إلى قراءتهم
    وجاء في الأثر لما أتاهم أحد الصحابة وسمع أصوات قراءتهم وكانوا بعضهم قارئ لليل وبعضهم قارئ للقرآن فوقع في قلبه شيء فلما تبين قبح ما هم عليه أيقن أنهم أهل ضلال
    فالشاهد أنهم يخدعون الناس بسماتهم بأنهم أهل طاعة وغير ذلك
    وجاء أيضا من صفاته أنهم يقرؤون من قول خير البرية أي أنهم يقولون قال الله قال رسوله عليه الصلاة والسلام قال رسول الله عليه والصلام كذا ، قال النبي صلى الله عليه وسلم كذا وكذا لكن بلا فهم .
    ومن صفاتهم أنهم كلاب النار كما جاء من حديث أبي أمامة والكلب هو السبع المعروف فهم كلاب النار .
    ومن صفاتهم أنهم شر الخلق والخليقة ، الخليقة والخلق شر من عليها هم الخوارج ، الخلق كثر اليهود والنصارى والمجوس وغير ذلك لكن هؤلاء القوم أهل الزيغ والضلال هم شر الخلق الخليقة وجاء عن ابن عمر كما مر هم شرار الخلق
    وقال الإمام أحمد : لا أعلم قوما أشر منهم أي من الخوارج
    وجاء في صفاتهم
    أنهم يقتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان
    وهذه من أبرز صفات هؤلاء القوم وإذا نظر ناظر في سيرة الخوارج فهم لا يقتلون إلا أهل السنة والجماعة وأما ما عداهم من اليهود و النصارى وأهل الأوثان وأهل الزيغ والضلال قد يتحالفون معهم ضد أهل السنة كما تحالف ابن سبأ مع الخوارج الذين خرجوا على عثمان رضي الله عنه وأرضاه
    فهم يكرهون أهل السنة والجماعة ويرون استباحة دمائهم ذلك كان أحدهم لما قتل خنزيرا لرجل من أهل الذمة دفع قيمة الخنزير ومأ اهل الإسلام في البصرة فقد استباحوا دمائهم حتى أصبح الفرات كأنه أحمرا من كثرة الدماء التي فعلها هؤلاء القوم لما خرجوا في البصرة
    وجاء أيضا من صفاتهم كما قال الشيخ بن باز رحمه الله
    العنف في الانكار وهذه الكلمة من هذا الإمام الجبل العنف في الإنكار لا حكمة عندهم .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : أأمر بمعروف بمعروف ولا تنهى عن منكر بمنكر .
    قال الحسن البصري رحمه الله لما رأى رجلا من الخوارج قال : مسكين أراد أن ينكر المنكر فوقع في المنكر فهؤلاء القوم كما قال الإمام بن باز رحمه الله عنهم قال العنف في الانكار أي لا حكمة عندهم .
    ومن صفاتهم أيضا أنهم
    أول فرقة ظهرت في الإسلام فرقة الخوارج ، قيل أول ما ظهروا على النبي صلى الله عليه وسلم ذك الرجل الذي قال اعدل يا محمد
    وقيل لأول ما ظهروا على عثمان وقيل أول مل ظهروا على علي ، ثلاثة أقوال مشهورة .
    وقد تواترت الأحاديث فيهم وصحت الأحاديث بل أكثر الأحاديث الثابتة جاءت في هؤلاء القوم.
    وجاء أيضا من صفاتهم وهي آخر صفة أنهم
    يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرمية وفي رواية يخرجون من الإسلام .
    لذلك اختلف السلف على تكفيرهم على قولين مشهورين للإمام أحمد ذكرهما شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى والحافظ ابن حجر في فتح الباري.
    هذه هي بعض لصفات هؤلاء القوم وإلا صفاتهم كثيرة لمن تتبع النصوص الشرعية .
    أسأل عز وجل أن يكفينا شرهم وأن يحقن دماء المسلمين في كل مكان هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد .
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله : الآن ودي مداخلة من الشيخ خالد هل هماك إضافة ؟؟ ولكن لك دقيقتين
    الشيخ خالد بن عبد الرحمن حفظه الله :
    جزاكم الله خيرا ما شاء الله أجادوا وأفادوا أسأل الله أن يبارك في إخواننا ومشايخنا وحقيقة الذي أحب أن أضيفه على كلمة الشيخ بدر حفظه الله أن خصال الخوارج التي تقدم ذكرها في كلام الشيخ دائرة على أصل واحد وهو ما نبه عليه شيخ الإسلام ابن تيمية حينما تكلم عن الخوارج أنهم نزعوا بأفهامهم واستغنوا بأفهامهم عن فهم الصحابة للكتاب والسنة ومن هنا جاء ضلالهم .
    فالخوارج جل أو أصل ضلالهم هو هذا ، نزعوا بآيات من الكتاب وأحاديث من السنة واستغنوا عن الصحابة رضي الله عنهم وهذا يجعلنا وجعل علمائنا قبلنا ينصون على هذه القاعدة الجليلة الشريفة أن
    (( فهم الكتاب والسن لابد أن يكون بفهم الصحابة رضي الله عنهم أجمعين ))
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله : أكرمكم الله شيخنا ، شيخ أحمد السبيعي سؤال هل للخوارج نهاية ؟دقيقتان
    الشيخ أحمد السبيعي حفظه الله :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وسلم
    أما بعد :
    فهذا السؤال قد أجاب عنه النبي صلى الله عليه وسلم أو بعبارة أدق وأصح أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يعتن في بيان شأن فرقة على بيان التفصيل والتعيين مثلما فعل صلى الله عليه وسلم في الخوارج فإن النبي صلى الله عليه وسلم حذر من الأهواء عموما وحذر من الفرق عموما أيضا ولكنه من جهة الخوارج أعاد وابتدأ وذكر الخوارج وصفاتهم فمما ذكره من شأنهم صلى الله عليه وآله وسلم أنه كلما انقطع منهم قرن خرج الآخر حتى يخرج آخرهم في عراض الدجال .
    فهذا يدل على أنهم سيبقون فتنة ومحنة للناس طوال الحياة وقد يقول قائل هل من الممكن أن نستنبط هذا المعنى استنباطا من الأدلة تدبرا فيها بالعقل الصحيح لولا لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال هذا الكلام فالجواب نقول نعم وبكل يسر ، لماذا ؟ لأن الخروج مطمح يرتبط بوجود الهوى في الديانة وإذا وُجد الهوى في الديانة كان التطلع للرئاسة وإذا كان التطلع للرئاسة فإن الإنسان سيصير إلى أن يخرج على الأئمة وإذا خرج على الأئمة فلا يغرنك سلميته إذا كان يزعم العمل السياسي فإنه إذا ارتطم العمل السياسي وسلميته بمنعه بإشفاء مرض قلبه بالسلطة فإنه سيصير إلى الدماء وما حصل في الجزائر حيث قتل قرابة مئتي ألف مسلم خلال عشر سنين مئتي ألف مسلم لم يمض لها منذ وقتنا هذا أربعة عشر عاما ، مئتين ألف مسلم قتلوا بسبب ماذا ؟ بسبب هؤلاء زعموا السلمية ثم فازوا في الانتخابات فلما سُلبوا السلطة صاروا إلى الجبال وأخذوا يقتلون ومع الأسف الشديد والأسف الشديد المبكي أن الأمة أمتنا لا تريد أن تعتبر ولا تريد أن تنظر في هذا الأمر وتعتبر بهذه التجارب ، يخرج علي بلحاج من سجنه ثم يقول ليس مسئوليتنا ما حصل من قتل إنما مسئولية من لم يعطنا السلطة ، انظر إلى العذر القبيح الوقح الذي يدلك على هذه النفسيات الشاذة المريضة . نعم .
    الشيخ العنجري حفظه الله : أحسنت أود الآن أن أسأل الشيخ أبو العباس حفظه الله من وراء داعش ؟؟؟
    الشيخ أبو العباس حفظه الله : الحمد لله رب العالمين أما هذا السؤال في الحقيقة أنا أبحث لي عن مخرج ومخلص في الجواب عنه لماذا ؟ لكثرة اللبس والخلط الحاصل يخشى المرء على نفسه لقد أصبح حديث الناس والمجالس حتى قيل قد بلغ هذا العلم إلى راعي الإبل في حلاله وإلى المرأة في خدرها ، ما هذا العلم الذي قيل أنه قد بلغ هذا المبلغ وانتشر هذا الانتشار ؟؟ ما يذكر من التحليلات السياسية والتكهنات التي هي من قبيل الرجم بالغيب بلا حجة ولا برهان بأن الدولة الفلانية أو الفئة الفلانية هي وراء هذا التنظيم .
    أجيب أولا جوابا مختصرا أدخل من خلاله إلى جواب السؤال والذي أعتبره هو لب هذه الندوة نفعني الله وإخواني المسلمين والمسلمات في أنحاء الأرض الذين يسمعون هذه الندوة بما يوجه به مشايخنا مستندين في ذلك إلى الكتاب والسنة وآثار سلف الأمة .
    الذي ورائهم الشيطان غرهم وأضلهم كما تقدم في ندوة أمس وبيان أن الشيطان يبث الشبه وله أولياء يوحي إليهم بالشبه والضلالات والأباطيل ويلبس عليهم ، الشيطان الذي أضل الخوارج الأولى والذي اتبعوا سبله هم الذين اتبعوا اليوم هذه السبل
    لقد روى أحمد وغيره من حديث عبد الله بن مسعود قال صلى الله عليه وسلم لما خط خط مستقيما وخط عن يمينه وعن يساره خطوطا ثم قال : هَذَا صِرَاطُ اللَّهِ مُسْتَقِيمًا، وَهَذِهِ السُّبُلُ عَلَى كُلِّ سَبِيلٍ مِنْهَا شَيْطَانٌ يَدْعُو إِلَيْهِ
    وقد ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الرد على أهل المنطق بأنه إذا لم تكن هذه الطرائق البدعية من الخوارج والمرجئة والمتكلمين وغيرهم أنهم هم هذه السبل فما هي هذه السبل ، أصبح الحديث لا معنى له .
    وذكر إمام العصر ومحدثه في هذا الزمان محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله : أنه إذا لم تكن هذه الجماعات السياسية أفسلامية من السبل فلا سبل .
    فهي من السبل .
    وفي الحديث المتفق عليه من حديث أبي ادريس الخولاني عن حذيفة الطويل في الفتن وفيه قوله صلى الله عليه وسلم : دُعَاةٌ عَلَى أَبْوَابِ جَهَنَّمَ، مَنْ أَجَابَهُمْ إِلَيْهَا قَذَفُوهُ فِيهَا
    فأضلهم الشيطان وأغواهم شياطين الإنس وشياطين الجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول غرورا ، كتب أهل البدع والضلالة التي تلقفوا منها هذه الشبه وهذه العقائد الزائغة
    وراء داعش البدعة والضلالة ، وراء داعش الجهل والهوى ، وراء داعش المطمح للسلطة والمذهب السلطوي الذي رُبي عليه أغلب الشباب المتدين اليوم في العالم الإسلامي إلا من أنقذه الله من هذا المستنقع الآسِن بالدعوة السلفية الصحيحة السلمية في ظاهرها وباطنها هذه مقدمة لابد أن نفهمها ومن التعريف في أول الكلمة عن داعش نعرف من ورائها فكريا كتب أهل البدع والضلال التي إليها يرجعون وإليها يستندون وإن من المحاولات اليائسة البائسة المنهزمة التي انكشف عوارها محاولة الصاق هذا التنظيم الخارجي الفاجر بأئمة الدعوة الإسلامية السنية السلفية كابن تيمية وابن عبد الوهاب وغيرهما من أئمة الدين ، محاولات إنما هي نفذة مصدور من أهل الحقد الدفين على دعوة التوحيد وعلى أهل السنة على اختلاف عصورهم وبلدانهم وأوطانهم فإن أئمة السنة قديما وحديثا هم الذين حاربوا هذا الفكر الضال وقاتلوه بالبيان والحجة وإذا كانوا مع ولاة أمورهم قاتلوهم بالسيف والسنان أسوة بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ قاتلوه مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه وبأئمة خلفاء المسلمين على مر العصور إلى أواخرهم في هذا العصر .
    هؤلاء من وراء داعش أما الذي قلت إني أخشى على نفسي وأطلب لها المخلص فهو اليوم الذي يتردد على ألسنة الكثيرين حتى من حملة العلم بل ومن حملة السنة ، من أن داعش ورائها الاستخبارات الأمريكية وآخرون يقولون لا ، اختلف التحليل السياسي القائم على الظن والرجم والتخمين في تحديد من هم داعش ؟؟ ومن وراء داعش ؟؟ فإذا بالنصرة يقولون وهم إخوانهم في الفكر والمبدأ والنهج وما افترقوا إلا قريبا شأن أهل البدع يفارق بعضهم بعضا ويقتل بعضهم بعضا كما نص على ذلك أئمة الإسلام وحفظه التاريخ في صدره الذي لا يزور فصاروا يقولون داعش مدعومة من النظام السوري والنظام الإيراني وآخر يقول كالمسعري داعش صنيعة الاستخبارات السعودية والأمريكية ثم بعد مرور ما شاء الله من الأيام والشهور يقول أتراجع داعش إنما صنيعة حزب البعث والقيادات البعثية وآخر يرى أن داعش صنيعة الاستخبارات السعودية والايرانية ، كيف يجتمعان وأنى يلتقيان ؟؟ إلا في أذن خوت من نور السنة وارتخت أمام التحليلات السياسية وانهزمت أمام موروث الجماعات الحزبية فإنك تعجب .
    إذا كان ابن تيمية يذكر في مقدمة التفسير أن بعض العلماء الأذكياء الذين يخالفون الزمخشري في ضلاله ربما لحسن تعبيره رددوا ألفاظه الدالة على مذهبه الباطل وهم لا يعلمون أنها تدل على المذهب الذي يحاربونه، فاليوم هكذا يحصل من كثرة انتشار أهل البدع والضلال وفكر الجماعات السياسية الإسلامية وتحليلاتها السياسية أصبح الشخص الذي يحارب هذه الجماعات ويصادمها ربما في مواطن يتحدث بلغتها وبأسلوبها وبتحليها ، صاحب السنة لا ينطلق من هذا المنطلق ، ما الذي عندك ؟ فإن قلت : قيل إن على مدار التاريخ يذكر أن ابن سبأ كان له تعاون كما تقدم في كلمة الشيخ بدر حفظه الله مع الخوارج العنصر الخارجي من الكفار وغيرهم قد يدعمون وقد يستغلون وقد يفعلون ما هو في مصالحهم مع أهل الأهواء والبدع لأن أهل الأهواء والبدع كما قال ابن هبيرة أو غيره : يهدمون الحصن من الداخل والعدو يدخل ولكن هذا الشيء لا يجعلنا نتحدث للناس تنفيرا عن داعش إذا شئنا أن نبلغ الغالية في التنفير عنهم وفضحهم ترا هؤلاء عملاء صنيعة استخبارات وكأننا أتينا بالسبب القاطع الذي يمنع المسلمين من الالتحاق بهم ؟ أولسنا في غنية بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ألا يكفي في وصفهم أنهم كلاب النار وأنهم خوارج وأنهم شر قتلى تحت أديم السماء وأن خير الناس من قتلهم أو قتلوه ؟ ، هذه النصوص المتضافرة ، ألا يكفي في إقناع المسلمين رجالهم ونسائهم ذكورهم وإناثهم علمائهم وعامتهم وحكامهم ومحكومهم بخطر هذا التنظيم الخارجي الفاجر ؟؟ لابد أن أدخل في دهاليز السياسة وأحدد اليوم هم صنيعة الدولة الفلانية وغدا لا هم صنيعة دولة أخرى وبعد غد صنيعة دولة أخرى والآن يصرحون كاليهود يقولون داعش صنيعة حركة حماس، يلا
    وآخرون يقولون داعش في داخل الاطار السوري يقولون إنما داعش صنيعة الاستخبارات الروسية ، أبالله قولولي صنيعة من ؟ أم اجتمع الجميع على صنيعتهم ؟؟ إنها البدعة والضلالة، يكفي في تلقين المسلمين أن نبين لهم خطر الخوارج .
    أولا : اتباعا للنصوص
    ثانيا : لأن المتقرر عند أهل السنة أهل البدع أشر وأضر على أهل الإسلام من اليهود والنصارى
    على هذا تتابعت كلماتهم ،
    قال شيخ الإسلام في منهاج السنة وأعتذر عن الجزء والصفحة حاليا لما شرح حديث شر قتلى تحت أديم السماء قال : إنما كانوا شر قتلى مع كونه يقتل تحت أديم السماء من اليهود والنصارى والمشركين وغيرهم لأنهم أشر وأضر على المسلمين من اليهود والنصارى ، لأنهم يتقصدون قتل كل مسلم ليس على عقيدتهم ولا يوافقهم على أهوائهم ، هذا قصدهم الذين يسعون إليه
    وكما ذكر ابن كثير عنهم ( أعني الخوارج ومنهم داعش ) : يجب أن يرفع لواء توصيفهم بالخوارج ووصفهم بالبدعة وأن يلقن المسلمون هذه الروح السنية الحية أن وصفهم بالبدعة كاف في شناعتهم والتحذير منهم فكيف ببدعة هي من أشر البدع .
    قال أحمد كما في مسائل أبي داود: أشر هل الأهواء الخوارج
    رأيت ؟؟ يجب أن يعلم المسلمون أن وصفهم بالخوارج كاف في التحذير وأن لا يخوض المسلمون في هذه التكهنات والتحليلات أنهم صنيعة الاستخبارات الفلانية أو الفلانية، لا حجة لك ولا برهان، إذا قلت لا لتعاونهم بالسلاح وغيره وإذا قلت لتعاونهم مع نظام بأن يحفظ قادتهم عنده وإذا قلت لأنه ثبت تعاونهم مع النظام الفلاني أن لا يهاجمه فقال لك قائل من أنصار هؤلاء الخوارج إن هذه التحالفات والتعاهدات تفعلها دولكم وولاة أموركم وفعلها نبي الله صلى الله عليه وسلم قبلكم، لماذا تفتح هذه التغرة على أهل السنة والجماعة ؟؟ ولماذا يفتح على المنهج السلفي هذا الأمر ؟؟ يكفي بيان أنهم أهل بدع وأيضا بيان أن أهل البدع أشر وأضر على أهل الإسلام ، لكن يقول لك الناس خلاص تجرعت المذهب الحركي الإخواني لن تنفر عن داعش إلا إذا قلت أنهم عملاء عملاء ، بالله عملاء ؟؟!! أعوذ بالله ، الله يأخذهم ، طيب بدعة ، خوارج ، كلاب النار ، لا أمر لطيف جماعة إسلامية تعمل لاستعادة الخلافة ، متى تخرج عن هذا الإطار العام ؟؟ إذا قيل عملاء، ولهذا كم استعملت الحركات الإسلامية للتنفير عن ولاة أمر المسلمين مبدأ العملاء، ماذا يقول عن ولاة أمورنا وفقهم الله وسددهم ؟؟ عملاء للغرب، عملاء للغرب، عملاء للشرق فهذه الجملة التي لقنها المسلمون شاب عليها طفل رضعها قبل سبعين سنة ، اليوم تستعمل للتنفير عن أهل الضلال ولفضحهم ، نقول لا ، خوارج خير الناس من قتلهم أو قتلوه.
    يقول صلى الله عليه وسلم : لو يعلم الذي يقتلهم ماله من الأجر عند الله لنكل عن العمل
    ما عاد يعمل عمل صالح
    هذا في أي فرقة ورد هذا ؟ في أي حق أي مذهب أو دين أو ملة ورد هذا الثواب ؟؟ في حق من قتلهم أو قتلوه ، فعلينا أن نفطن لهذا وأن لا ندخل على أنفسنا ، إذا في هذا تهوين من شأن البدعة ، في هذا توطيد للمذاهب الحركية في التعامل مع القضايا في نفوس عامة المسلمين ، في هذا فتح طريق وثغرة على أهل السنة وإضعاف ردودهم لكن يجب أن نعلم أن وراءهم البدعة والضلالة والشيطان يؤزهم إلى بدعهم وضلالاتهم أزاً قد أطلت في هذا الجواب وكان المفترض هو الاختصار وإن بقي شيء فلنا حق الالحاق .
    الشيخ محمد العنجري حفظه الله: ألا يكفي السني أن يقول فلان خارجي ؟؟ ألا يكفي السني أن يقول عن داعش خوارج ؟؟ لماذا ينساق السني إلى مثل هذه التعابير وإلى مثل هذه النسبة وإلى مثل هذه الدعوات ؟؟ لنبقى على طريق علماء السنة فهل نجد هذه اللغة على لسان ابن عثيمين ؟؟ هل نجد هذه اللغة على لسان ابن باز ؟؟ لن تجد هذه اللغة ، أقول يجب على السني أن يؤصل خطر الخوارج في قلوب ونفوس الناس ويكتف بذلك ، لذلك أود أن أسأل الشيخ خالد هذا السؤال :
    إذا كان المسلم السني لا يستقبح ما قبحه الله ورسوله في وصفه وألفاظه هل يملك السني أن يثير القلوب والنفوس بأشياء سياسية لإثارة الشباب فأنسب فلان إلى الصهينة أو أنسب فلان إلى معان معينة أم أكتفي بأنه خارجي؟؟
    الشيخ خالد بن عبد الرحمن حفظه الله : لاشك تقدم في جواب فضيلة الشيخ أبو العباس ما يدل على إجابة هذا السؤال ولكن أقول زيادة في الإيضاح إن مسألة التقبيح ومسألة البغض في أمر
    صورة ‏تخاريف السيدقطب الاب الروحي للجماعات الارهابية‏.

  3. حقيقة داعش – البعث يحكم من جديد – حروب التقسيم
    مجاهد ديرانية
    @mujahed_dira
    بسم الله الرحمن الرحيم
    1- يجب أن نعلم أن ما يجري في سوريا هو معركتان مختلفتان يخوضهما فريقان مختلفان، وأن ما يجري في العراق معركتان مختلفتان يخوضهما فريقان مختلفان
    2- معركتا سوريا هما معركة ضد النظام يخوضها الثوار لتحرير سوريا، ومعركة ضد الثوار تخوضها داعش لاحتلال المناطق المحررة وإنشاء كيانها المشبوه
    3- معركتا العراق هما معركة شكلية تخوضها داعش وحلفاؤها ضمن ترتيبات وتفاهمات مسبَقة ومعركة حقيقية شرسة تخوضها قوات العشائر والفصائل الإسلامية
    4- تشارك في الثورة العراقية 4 قوى مختلفة: (1) الفصائل الإسلامية المستقلة، كجيش المجاهدين والجيش الإسلامي وكتائب العشرين وحماس وأنصار السنّة
    5- (2) مسلّحو العشائر الذين حملوا السلاح وبدؤوا بتنظيم أنفسهم مؤخراً رداً على البطش الطائفي ومجازر المالكي في ساحات الاعتصام
    6- (3) جيش رجال الطريقة النقشبندية الذي يضم كثيراً من عناصر الجيش العراقي القديم والحرس الجمهوري والأجهزة الأمنية السابقة ويقوده عزت الدوري
    7- (4) داعش التي عملت طوال السنين الماضية على الفتك بالجماعات الأخرى، ثم مارست نفس المهمة القذرة في سوريا ولا بد أن تمارسها في العراق من جديد
    8- من القوى السابقة كانت العشائر المسلحة في طور التكوين ولم تستكمل بناء قوة عسكرية منظمة قادرة على المشاركة الفعالة في المعركة
    9- أما الفصائل الإسلامية الأخرى فإنها لم تبرأ قط من الضربات القاسية التي تلقتها من داعش والنظام الطائفي خلال السنوات العشر الماضية
    10- القوتان السابقتان قوتان مستقلتان نظيفتان مخلصتان ولكنهما أضعف بكثير من أن تستطيعا قيادة معركة على مستوى العراق كله كما يحصل الآن
    11- بعكس داعش والنقشبندية اللتين كانتا في عافية واستعداد للقتال، فحددتا زمان ومكان المعركة وبدأتا بها وبقيتا في موقع القيادة والسيطرة حتى الآن
    12- ما علاقة داعش بالنقشبندية التي يقودها البعثيون؟ ولماذا تعاونا في معركة الموصل؟ سنتوقف لتوضيح هذه العلاقة ثم نعود إلى موضوع سوريا والعراق
    13- بدأت علاقة البعثيين بداعش أيام أبي عمر البغدادي الذي صار بعد مقتل الزرقاوي عام 2006 أميراً لمجلس شورى المجاهدين ثم لدولة العراق الإسلامية
    14- استطاع ضابط بعثي كبير هو العقيد سمير الخليفاوي (المشهور باسم حجي بكر) أن يخترق أبا عمر ويحوز ثقته حين قدم له أسراراً ومعلومات عسكرية مهمة
    15- وسرعان ما قدم العقيد بكر لأبي عمر البغدادي مزيداً من الضباط “التائبين” الذين قدموا المزيد من الخبرات العسكرية والمعلومات المفيدة للتنظيم
    16- ثم قُتل أبو عمر في هجوم أميركي على موقع سري كان يضم اجتماعاً لكبار قادة التنظيم، وقتل معه عدد من مساعديه على رأسهم نائبه أبو حمزة المهاجر
    17- كانت تلك حادثةً غامضة لم تنكشف أسرارها حتى اليوم، فالمعلوم أن المكان الذي استُهدف بالهجوم لم يكن معروفاً إلا للقيادات العليا في التنظيم
    18- قُتل القادة أو أسروا في العملية، وبطريقة ما نجا الرجل الذي قُدّر له أن يلعب الدور الرئيسي في كل ما سيجري بعد ذلك من أحداث، العقيد حجي بكر
    19- أعاد حجي بكر ترتيبَ البيت الداخلي للتنظيم، فشكل مجلساً قيادياً من زملائه الضباط البعثيين واختار خلفاً لأبي عمر رجلاً يجهله معظمُ القادة
    20- لم يكن إبراهيم عواد من قادة الصف الثاني،ولكن العقيد حجي بكر استطاع أن يستلّه من الصفوف الخلفية ويعينه أميراً جديداً باسم أبي بكر البغدادي
    21- ما حصل بعد ذلك كان كارثة؛ ضاع التنظيم إلى الأبد. عزل العقيد حجي بكر (الذي صار القائد الفعلي للتنظيم) أبا بكر البغدادي عن القيادات الوسطى
    22- ثم أعاد تشكيل مجلس الشورى الذي صار يتكون من الضباط البعثيين، وأنشأ جهازاً أمنياً يشبه الأجهزة الأمنية التي أنشأها البعث الحاكم أيام صدام
    23- جمع العقيد عناصرَ الجهاز الجديد من عناصر الأمن السابقين في الحقبة البعثية، وكُلّف الجهاز بمراقبة التنظيم وتنفيذ الاغتيالات داخلَه وخارجه
    24- نفذ جهاز الأمن عملية “تطهير” ذهب ضحيّتَها عشراتٌ من المجاهدين في تنظيم الدولة وفي غيره من الجماعات الإسلامية التي كانت تقاتل الأميركيين
    25- وهكذا ضاع التنظيم من أصحابه الأصليين، ومنذ ذلك الوقت (2011) فقدت القاعدة ابنها الشرعي -تنظيم دولة العراق- إلى الأبد؛ لقد سرقه البعثيون
    26- لنتعرف بعد ذلك على “جيش رجال الطريقة النقشبندية” الذي يقوده عزت الدوري: ما هو وما علاقته بداعش؟ ولماذا يتحرك الطرفان بتعاون وتنسيق؟
    27- يعتبر “جيش رجال الطريقة النقشبندية” الذراع العسكرية لحزب البعث العراقي الجديد، وقد أعلن عنه لأول مرة بداية عام 2007، بعد إعدام صدام حسين
    28- يتكون أكثر جيش رجال الطريقة النقشبندية من ضباط وعناصر منتخبين من الحرس الجمهوري وجيش صدام السابق وأجهزته الأمنية والاستخبارات العسكرية
    29- أكد تقرير استخباري أميركي نشرته جامعة ستانفورد أن التعاون بين جيش النقشبندية ودولة العراق الإسلامية كان كبيراً جداً خلال السنوات الأخيرة
    30- وذكرت دراسة لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى (22/7/2011) أن جيش النقشبندية استعمل داعش كمقاول بالباطن لتنفيذ هجمات ضد أهداف مدنية عراقية
    31- كما جاء في مقالة بجريدة نيويورك تايمز (18/6/2014) فإن دور البعثيين في المعارك الأخيرة هو العامل الخفي الذي يفسر الانتصارات السريعة لداعش
    32- وهذا كله ينسجم مع نظرية اختراق البعث العراقي لداعش وسيطرته عليها، فإذا كان هو مؤسس جيش رجال الطريقة النقشبندية وهو المسيطر على داعش=
    33- فإن من المنطقي أن ينسّق بين القوتين وأن يشركهما في المعركة معاً وصولاً إلى تحقيق هدفه الأعلى، وهو الوصول إلى الحكم وإعادة الدولة البعثية
    34- كل ما سبق يؤكد أن ثوار العراق فريقان مختلفان يخوضان معركتين مختلفتين: (1) تحالف داعش-البعث الذي بدأ المعركة بالموصل في الوقت الذي اختاره
    35- (2) الفصائل الإسلامية المستقلة وقوات العشائر التي تحارب بيأس للتقدم إلى بغداد وديالي منذ عدة أسابيع دون أن تنجح في تحقيق أي إنجاز جوهري
    36- الغريب أن جيش المالكي انسحب أمام تقدم داعش-البعث السريع وسلمه المواقع العسكرية بلا قتال يُذكر، في حين يقاوم بشراسة تقدم الفصائل والعشائر
    37- كما نلاحظ أن تحالف داعش-البعث ترك بغداد وديالي وفيها خمسة ملايين سنّي تحت الاحتلال الشيعي واقتصر على محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار
    38- والآن علينا أن نكتشف علاقة حزب البعث العراقي الجديد (بقيادة عزت الدوري) بالولايات المتحدة الأميركية:
    39- بعد إعدام صدام حسين تداعى كبار البعثيين وأعلنوا إعادة تشكيل حزب البعث وانتخاب عزت إبراهيم الدوري أميناً عاماً للحزب ورئيساً جديداً للعراق
    40- في خطاب بتاريخ 6/1/2009 عرض عزت الدوري على الرئيس الأميركي الجديد باراك أوباما المصالحة بين حزب البعث والولايات المتحدة، حيث خاطبه بقوله:
    41- “نتعهد لكم إن أعلنتم الانسحاب الشامل من العراق أن نتحاور معكم فوراً لإقامة أفضل وأوسع وأعمق العلاقات على أساس المصالح المتبادلة والمشتركة”
    42- تواصل الدوري مع إدارة أوباما الجديدة وأجرى اتصالات مع مسؤولين في السفارة الأميركية ببيروت عن طريق مندوبه العميد الركن عبد القادر علوان الحمد
    43- لا يستبعد أن تكون اتصالات الدوري مع الأميركيين قد رتبت عودة البعث إلى الحكم من خلال قوة داعش التي يسيطر عليها وجيش النقشبندية الذي يملكه
    44- والآن سنتعرف على الرؤية الأميركية الإستراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط، ثم نستأنف محاولتنا لتفسير الحوادث السورية والعراقية الأخيرة:
    45- اعتمد جوزيف بايدن (الذي صار نائب الرئيس الأميركي الجديد) في حملته الانتخابية الفاشلة سنة 2007 على ترويج خطة تقسيم العراق إلى ثلاث دول=
    46- وقد دافع عن هذه الخطة وقدمها لمجلس الشيوخ حينما كان رئيس لجنة العلاقات الخارجية فيه، وتكللت جهوده بمصادقة المجلس عليها في خريف عام 2007
    47- نشر موقع إمبراطورية النفط (وهو موقع أميركي غير حكومي) عقب فوز أباما عام 2009 مقالة عنوانها “تدمير العراق بين الشرطي الجيد والشرطي السيئ”=
    48- جاء فيها: “لقد كان بوش هو شرطي الإمبراطورية السيّئ، فيما يحمل أوباما المؤهلات الكافية ليكون شرطيّها الجيد الذي سيقوم بتنفيذ خطة التقسيم”
    49- نشرت جريدة نيويورك تايمز (28/9/ 2013) مقالة عنوانها “الشرق الأوسط في خرائط جديدة” ونشرت معها خريطة عنوانها “كيف تصبح 5 بلدان 14 بلداً؟”
    50- أثارت المقالة ضجة كبيرة في العالم العربي وتناقلها كثيرون، ولا بد أن ثلاثة أرباع القرّاء قد اطّلعوا عليها أو سمعوا عنها، فماذا جاء فيها؟
    51- تقول كاتبة المقالة: “إن سوريا التي تمثل المركز الإستراتيجي للشرق الأوسط قد تكون القادح الذي سيحرّك عملية إعادة رسم حدود بلدان المنطقة”
    52- وتقول: “كلما طال أمد الحرب في سوريا سيتعاظم الخطر في المنطقة كلها ويهتز استقرارها، فإن حدوداً جديدة يمكن أن تُرسم في ظلال اليأس والفوضى”
    53- ثم تتوقع أن تنتهي سوريا إلى ثلاث دول: دولة علوية تمتد بشريط ضيق من دمشق إلى الساحل، ودولة كردية في الشمال الشرقي تنضم إلى كردستان العراق=
    54- ودولة سنّية في الوسط تنضم إلى الدولة السنّية التي ستتكون في وسط العراق. الخريطة على الرابط التالي
    55- هل يمكن أن تكون الخريطة تسريباً من جهات رسمية؟ محتمل، لا سيما وأن الكاتبة مختصة بتغطية “السياسة الأميركية الخارجية” لجريدة الواشنطن بوست
    56- قبل ذلك بسبع سنوات نشر موقع “مجلة القوات المسلحة” (وهو موقع أميركي بحثي غير حكومي) مقالة بعنوان “حدود الدم: الشرق الأوسط في صورة أفضل”
    57- ونُشرت معها خريطة جديدة لبلدان المنطقة أثارت ضجة كبيرة وانتشرت في عشرات المواقع العربية، ولا بد أن غالبية قرّاء هذه التغريدة قد شاهدوها
    58- وهي تُظهر حدوداً جديدة للعراق وإيران وتركيا والأردن وبلدان الجزيرة العربية. الخريطة على الرابط التالي:
    http://www.oilempire.us/new-map.html
    59- أكثر الذين رأوا الخريطة لم يقرؤوا المقالة التي نُشرت معها، وقد كتبها الضابط الأميركي المتقاعد رالف بيترز (سأتحدث عنه بعد قليل) وقال فيها:
    60- “لم تكن الحدود عادلة قط، ولعل أكثرها اعتباطيةً في العالم كله هي حدود دول الشرق الأوسط التي تسبب من المتاعب أكثرَ مما يمكن امتصاصه محلياً”
    61- “لن يستقر الشرق الأوسط إلا بمراجعة جذرية للحدود. لقد ضيّعنا فرصة ذهبية بعد سقوط بغداد، فقد كان ينبغي تقسيم العراق إلى ثلاث دول على الفور”
    62- “بعد التقسيم لن تجد الدولة السنية الضعيفة في الوسط خياراً سوى الانضمام للدولة السنية التي ستبقى في سوريا بعد أن تنفصل عنها منطقة الساحل”
    63- “قد يبدو تصحيح الحدود مستحيلاً الآن، ولكن مع مرور الوقت ومع الدماء التي لا بد أن تُسفك سوف تظهر إلى الوجود حدودٌ طبيعية جديدة أكثر عدلاً”
    64- لا نستطيع الجزم بأن تلك الخرائط تعكس رأياً رسمياً في السياسة الأميركية الخارجية، وقد أخطأ الذين نشروها باسم “خطة أميركية لتقسيم المنطقة”
    65- لكنها يمكن أن تكون مؤثرة في صناعة القرار بحسب أهمية كاتبها، ويبدو أن كاتب مقالة “حدود الدم” التي تضمنت الخريطة السابقة من النوع المؤثر=
    66- فهو ضابط أميركي متقاعد وباحث عسكري وإستراتيجي شهير ومن مؤيدي الحروب التوسعية الأميركية ومن أكبر مناصري الحرب على العراق=
    67- وقد خدم عشر سنوات في الاستخبارات العسكرية وكان يشغل منصباً بمكتب نائب رئيس هيئة الأركان لشؤون الاستخبارات عند تقاعده من الخدمة عام 1998
    68- رغم أن خريطة رالف بيترز لا تمثل رؤية رسمية إلا أنها استُعملت في الأكاديمية الحربية الوطنية وفي دوائر التخطيط العسكرية الأميركية لعدة سنوات
    69- كما عُرضت في برنامج تدريبي لكلية الدفاع التابعة لحلف الناتو في روما في شهر 9/2006 مما يدل على أنها أكثر من مجرد رأي شخصي. نكمل مع الأحداث:
    70- بدأت المعركة في العراق بعد شهرين من بداية هجوم داعش الجديد في الشرق السوري الذي كرّست فيه احتلالها لحوض الفرات كله من جرابلس إلى البوكمال
    71- بعد ذلك انفجرت العمليات في العراق وسيطرت داعش على وسطه بسرعة خيالية فاتصلت مناطق سيطرتها شرقَ الحدود مع المناطق التي سيطرت عليها غربَها
    72- وبذلك وُلدت أرضٌ جديدة متصلة عبر البلدين (سوريا والعراق) تخضع لتنظيم يعتبره العالم -نظرياً- إرهابياً ومهدّداً لأمن وسلامة الإقليم
    73- لماذا تركت داعش مناطق الشيعة في العراق ومناطق النظام في سوريا وركزت حروبها وسيطرتها على مناطق السنة في العراق والمناطق المحررة في الشام؟
    74- لو كان مشروع داعش مشروعاً محلياً لما قابلته تركيا وإيران وبقية دول الإقليم بالسكوت والاستسلام رغم أنه يشكل في الظاهر خطراً عليها جميعاً
    75- قاعدة: إن حراكاً بهذا الحجم أكبر من حجم الدول المحلية والإقليمية، ولن يتم بمعزل عن تفاهمات مسبقة مع القوة الكبرى التي تسيطر على المنطقة
    76- قاعدة: إن تغيير الحدود ليس “لعبة أطفال” في العالم المعاصر الذي نعيش فيه؛ لقد دفع صدام حسين حياته ونظامه ثمناً لعدم إدراك هذه البديهية
    77- قاعدة: إن الولايات المتحدة لا تنام عن مصالحها أبداً، وهي لن تفرّط في بناء خاضت من أجله حرباً منهِكة وأنفقت في بنائه ترليونات الدولارات
    78- مع ذلك كان رد أميركا “الحاسم” على سقوط ثلث العراق بيد داعش هو إرسال 300 خبير لدعم نظام المالكي، ثم استقبلت إعلان الخلافة ببرود ولامبالاة
    79- نستنتج أن القوة التي تدير معارك داعش في سوريا والعراق والتي رسمت مسارها وحددت حدودها ليست قوة محلية ولا إقليمية، وإنما هي الولايات المتحدة
    80- وأن الهدف من حروب داعش في سوريا والعراق ليس إنشاء دولة إسلامية، بل هو إعادة تقسيم المنطقة بما يوافق السياسة الاستعمارية الأميركية الجديدة
    81- ينسجم سياق حوادث العراق مع هذه النظرية، حيث راعت قوة البعث-داعش الحدود المسموح بها ولم تقترب من المناطق المحرَّمة (بغداد وديالي وسامراء)=
    82- في حين تستميت للتقدم فيها القوى الإسلامية والعشائرية التي لا تخضع لأي تفاهمات مسبقة والتي تشكل خطراً حقيقياً على نفوذ إيران ونظام المالكي=
    83- لذلك تتعرض لمقاومة شرسة من قوات المالكي والمليشيات الشيعية التي عادت من سوريا لقتال تلك الفصائل في تلك الجبهات حصراً ولم تقاتل داعش أبداً
    84- نتيجة خطيرة: داعش كيان واحد في سوريا والعراق، فإذا كانت أميركا ترعى مشروع داعش في العراق فإنها قطعا ترعى المشروع الذي تنفذه داعش في سوريا
    85- وكما رضخ المالكي لأميركا ضمن خطة ستعيد توزيع المساحة والنفوذ في العراق فكذلك رضخ الأسد لها ضمن خطة ستعيد توزيع المساحة والنفوذ في سوريا
    86- هذه النظرية تفسر سكوت النظام السوري عن تمدد داعش في مساحات واسعة من سوريا كما تفسر قيام المالكي بعملية “التسليم النظيف” لداعش بلا قتال
    87- إذا كانت النظرية السابقة صحيحة فإنها سترتبط بلحظة حاسمة في عمر الأزمة السورية، كانت أميركا تصرّ قبلها على إخراج بشار الأسد من المعادلة=
    88- وإحلال بديل آخر محله، بديل من داخل النظام أو من داخل الطائفة (علي حبيب مثلاً)، ثم تغير المزاج الأميركي فجأة وتغيرت مفردات خطابه السياسي=
    89- فتوقف الحديث عن “مصير الأسد” وتحول عنوان المعركة إلى “الأسلحة الكيماوية”. هذا الانقلاب المفاجئ في العناوين حصل في أواخر آب (أغسطس) 2013
    90- خلال الأسابيع التالية ظهرت معالم الصفقة الجديدة: بدأ النظام بإجراءات جادة لتسليم مخزونه الكيماوي، وبدأت داعش بالانتشار في المناطق المحررة
    91- ولمدة أربعة أشهر استمر تسليم السلاح الكيماوي، واستمر أيضاً الاجتياح الداعشي للرقة والحسكة ودير الزور وحلب وإدلب دون أي تدخل يُذكر للنظام
    92- إنني أكاد أجزم بأن كل ما رأيناه بعد الهجوم الكيماوي على الغوطة الشرقية كان نتيجةً لصفقة سرّية عقدها نظام الأسد مع الإدارة الأميركية =
    93- “بقاؤه في السلطة حاكماً لقسم من سوريا مقابل سيطرة داعش على القسم الآخر ثم فصله ليُضَم لاحقاً إلى أرض عراقية فتقام عليهما معاً دولة جديدة”
    94- إلى أين سيمضي المشروع الداعشي وما حدوده المرسومة؟ بدأت المعركة الأولى مع داعش (آخر 2013) بسبب هجومها على المعابر الحدودية حتى باب الهوا
    95- اليوم تزحف داعش بمحاذاة الحدود التركية وتوشك أن تستولي على معبر باب السلامة، ولو سقط فأخشى أن تتقدم إلى المعبر الأخير كما صنعت أولَ مرة
    96- تقتفي داعش في تمددها الجديد مسار تمددها الأول، وهذا يشير إلى احتمال مرعب: سيطرة الدولة التي ترعاها أميركا على كامل الحدود السورية التركية
    97- هذا يعني أن الثورة سوف تختنق حتماً لأن تركيا هي الرئة التي تتنفس منها، فهل هذا معقول؟ نعم، فمن الضروري القضاء على الثورة السورية بالكامل=
    98- هذه خطوة حتمية لتنفيذ الصفقة الأميركية-الأسدية: توزيع المساحة والنفوذ وتسليم جزء من سوريا لداعش (دولة البعث الجديدة) وتسليم الباقي للنظام
    99- ماذا ينبغي أن نفعل وماذا نستطيع أن نفعل؟ ينبغي أن نفعل الكثير ونستطيع أن نفعل الكثير -بإذن الله- إذا صدقنا النية وأحسنّا التخطيط والتنفيذ
    100- إننا بحاجة لخطة عاجلة، خطة طوارئ (إطفاء حرائق) يجب تنفيذها على وجه السرعة مهما تكن الصعوبات، وبعد ذلك تأتي خطوات التصحيح وإعادة البناء
    101- تقتضي الخطة دفع قوة كبيرة بقيادة موحدة إلى الشمال لتطهير الشريط الحدودي من داعش، من جرابلس لباب الهوا، لأن سقوطه سينهي الثورة لا سمح الله
    102- وبعد ذلك يتوجب تمديد مناطق السيطرة إلى الطرف الشرقي من الفرات، باتجاه عين العرب وتل أبيض، لإجلاء داعش نهائياً عن الحدود السورية التركية
    103- بعد هذه الخطوة العاجلة (العاجلة جداً) ينبغي على الثورة أن تنتقل بسرعة إلى إعادة البناء وتصحيح المسار ضمن تصور عسكري وسياسي وإداري متكامل
    104-1- تحالف القوى العسكرية على الأرض وإنشاء غرفة عمليات كبرى تغطي جبهات الحرب كلها في جميع أنحاء سوريا وتكون بمثابة “هيئة أركان الحرب العليا”
    105-2- تطهير المناطق المحررة والمحاصَرة من خلايا داعش الصغيرة والنائمة، وتشمل هذه الخطة غوطتَي دمشق وحوران وريف حماة وريفَي حمص الشرقي والشمالي
    106-3- شنّ حملة مركزة على خزّان داعش البشري في البادية بين حمص ودير الزور، فهي مصدر الخطر الدائم ولن تنكسر شوكة داعش إلا باجتثاثها من البادية
    107-4- إطلاق رصاصة الرحمة على الائتلاف الوطني الذي صار أداة لخيانة الثورة والذي تحول أكثر أعضائه إلى كائنات طفيلية تتصارع على المكاسب والمناصب
    108-5- ملء الفراغ السياسي الناشئ عن إسقاط الائتلاف بكيان ثوري سياسي جديد نظيف يمثل الثورة تمثيلاً صادقاً ويستطيع محاورة الخارج بقوة واحترافية
    109-6- الخطوة الأخيرة الكبيرة التي ستنقذ سوريا بإذن الله هي “إعادة إنتاج الثورة” بنسخة جديدة تتدارك أخطاء الثورة الأولى التي أوشكت على التلاشي
    110- على أن تكون “ثورة تكنوقراط”، بمعنى احترام الاختصاص وعدم خلط العمل المسلح بالإدارة المدنية، وإنشاء أجهزة ثورية احترافية للإدارة والقضاء
    111- الوصايا الأخيرة هي لإخواننا المجاهدين في العراق. لا جدال في أن الحالة التي يعيش فيها المسلمون السنّة في العراق هي أسوأ حالة يمكن تخيّلها=
    112- وهذا يعني أن أي حل مهما يكن سيئاً أفضل من الواقع المرير، ولو كان البديل داعش أو البعث، ولكن تبقى مسألتان في غاية الخطورة يجب الانتباه لهما:
    113-1- إن داعش عدو مجرَّب معروف، وقد بطشت سابقاً بالمجاهدين في العراق وقتلت خيارهم وكسرت شوكتهم، وأخشى أنها ستكرر الخطة نفسها لا قدّر الله
    114-2- إذا كانت النظرية التي قدمَتها هذه التغريدات صحيحة فإن السنّة في وسط العراق -وعددهم ستة ملايين- سينتقلون إلى واقع أقل سوءاً بإذن الله=
    115- لكن ماذا عن سنّة ديالي وبغداد وحزامها الكبير (التاجي والطارمية والمحمودية واليوسفية وأبو غريب) وعددهم نحو خمسة ملايين؟ لأي مصير سيُتركون؟
    116- إن على مجاهدي العراق المخلصين الكرام أن يستعدوا لغدر داعش منذ اليوم، وأن يجمعوا قواهم كلها في قيادة واحدة ويُنشئوا غرفة عمليات عليا=
    117- وأن يضعوا خطة شاملة تنقذ السنّة جميعاً من الاضطهاد،لا أن يفرحوا بإخراج نصفهم لدولة جديدة (مهما تكن) ويتركوا النصف الآخر لمصير مظلم مجهول
    118- تمرّ ثورتا سوريا والعراق بظروف عصيبة، ولا نجاة لثورة العراق إلا بدرء شر داعش القريب، ولا نجاة لثورة الشام إلا بولادة جديدة تتلافى العيوب
    119- الخلاصة: يبدو أن داعش أداة يحركها البعثيون الذين سيطروا عليها واتفقوا مع أميركا على صناعة دولة بعثية جديدة مع إعادة تقسيم سوريا والعراق
    120- هذه اللعبة الخطيرة تشترك فيها 3 أطراف: طرف قوي مسيطر يضع قواعدها ويديرها،وطرف ذكي مستفيد يتحرك ضمن القواعد لتحقيق هدفه والعودة إلى الحكم=
    121- وطرف غبي هو جسم داعش المكون من جهاديين مغفلين يقتصر دورهم على تنفيذ المخطط بغباء،وهم وقود يحترق لتحقيق المشروع الأميركي الاستعماري الجديد
    122- لقد عاد البعث إلى الحكم، ليس على أكتاف القوميين الذين حملوه قبل نصف قرن، وإنما على جثث مَن كان ينبغي أن يكونوا من صَفوة مجاهدي الأمة في الزمان الأخير
    123- ذات يوم ارتدى عميل بريطاني لباس البدو وتحدث لغة العرب ثم قاد جموعاً من الغوغاء فرسموا بدمائهم حدود الدول الجديدة التي ورثت دولة بني عثمان
    124- اليوم وبعد تلك المأساة بقرن كامل يخرج من البادية عميلٌ جديد، تنظيمٌ لم ينطق بالعربية فحسب بل رفع راية إسلامية أيضاً، ثم كرر القصة نفسها=
    125- فجمع جموعاً من الغوغاء الذين يرسمون بدمائهم الحدودَ السياسية الجديدة لسادة القرن الجديد، المستعمرين الجدد الذين ورثوا إمبراطوريات القرن الغابر

    The Empire’s New Middle East Map: ethnic cleansing and petroleum geography
    In June 2006, Armed Forces Journal published this map from Ralph Peters, a prominent pro-war strategist. It shows the method to the madness –…
    OILEMPIRE.US

  4. السلام عليكم : المقال أعلاه لمدونة الجزاءر نت ملئ بالتكرار ، فيه إتهام وقذف وهو خال من التحقيق والدقة في المعلومة وهو أقرب ما يكون إلى المثل الجزاءري الناطق بالفرنسية (راديو تروتوار ).
    إسمحولي على هذا المثال لكنه الأقرب ، أقول وباختصار : السلفية الحقيقية ليست تيارا ولا حركة ولا حزبا بل هي منهج ، وإن تسمى بها بعض الحزبيين وبعض أصحاب اللحى والقميص ممن يتاجر بالدين فهي منهم براء ، فهؤلاء شوهوا المنهج السلفي الذي هو في الحقيقة منهج الإسلام ، يا جزاءر نت ، إن أردتم أن تعرفوا حقا السلفية إسألوا أهلها من ذوي العلم ، وليس من يدعي السلفية من ذوي السياسة ، ولا من له لحية بلا علم ، وأهلها العلماء في الجزاءر معروفون
    ولا أضن أنهم سيمسكوا عنكم الإجابة ، هذا وقد ظلمتم العلماء محمد بن عبد الوهاب والألباني وغيرهم رحمة الله عليهم ، فمنهجهم ضد تماما منهج (داعش والقاعدة وغيرهم من الخوارج ) فأنا أجزم كل الجزم بل وأأكد على أنكم لم تقرؤوا ولو حرفا واحدا من كتب محمد بن عبد الوهاب بل تكتبون مجرد ماتسمعون من أعداءه وهذا وعملكم بهذه الطريقة ليس عمل إحترافي ، لو قرأتم كتابا واحدا من كتبه ستجد عكس ما يشاع عليه وأن داعش لا علاقة لها بالشيخ فنرجوا الدقة ، حتى تاريخه شوهوه والله المستعان.
    نفس الشئ بالنسبة للألباني رحمه الله لو سمعتم له لوجدتموه عدوا لداعش وأفكارها ، وكم تعب الفيس الجزاءري معه ليقنعوه بأن يفتي لهم صحة خطأهم ويحلل لهم (الجهاد المزعوم ) ولكن دون جدوى ، فالشيخ ثابت على منهج صحيح وليس على الهوى ،
    ولكم البحث والتقصي فنشر معلومة على الإنترنت سهل جدا ، ولكن من الصعب التحقيق الدقيق.
    داعش ياجزاءر نت ولدت من رحم حزب الإخوان المسلمين وكذلك باقي الجماعات التكفيرية مثل القاعدة والجماعات المسلحة في الجزاءر ….
    هذا باختصار شديد ، وإن أردتم فعلا الحقيقة وكانت تهمكم وأردتم العدل حقا ، فكتب حسن البنا وسيد قطب موجودة وكتب محمد بن عبد الوهاب موجودة ودروس ألألباني متوفرة ما عليكم إلا الإطلاع عليها جميعا بحيادية والمقارنة بينها لتعرفوا من هو الأقرب لداعش وأخواتها .
    بقي أن أقول لكم إجمعوا واسمعوا الأخبار من جميع الأطراف ومن مصدرها وليس من طرف واحد فتظلموا الآخر .

  5. السلام عليكم : المقال أعلاه لمدونة الجزاءر نت ملئ بالتكرار ، فيه إتهام وقذف وهو خال من التحقيق والدقة في المعلومة وهو أقرب ما يكون إلى المثل الجزاءري الناطق بالفرنسية (راديو تروتوار ).
    إسمحولي على هذا المثال لكنه الأقرب ، أقول وباختصار : السلفية الحقيقية ليست تيارا ولا حركة ولا حزبا بل هي منهج ، وإن تسمى بها بعض الحزبيين وبعض أصحاب اللحى والقميص ممن يتاجر بالدين فهي منهم براء ، فهؤلاء شوهوا المنهج السلفي الذي هو في الحقيقة منهج الإسلام ، يا جزاءر نت ، إن أردتم أن تعرفوا حقا السلفية إسألوا أهلها من ذوي العلم ، وليس من يدعي السلفية من ذوي السياسة ، ولا من له لحية بلا علم ، وأهلها العلماء في الجزاءر معروفون
    ولا أضن أنهم سيمسكوا عنكم الإجابة ، هذا وقد ظلمتم العلماء محمد بن عبد الوهاب والألباني وغيرهم رحمة الله عليهم ، فمنهجهم ضد تماما منهج (داعش والقاعدة وغيرهم من الخوارج ) فأنا أجزم كل الجزم بل وأأكد على أنكم لم تقرؤوا ولو حرفا واحدا من كتب محمد بن عبد الوهاب بل تكتبون مجرد ماتسمعون من أعداءه وهذا وعملكم بهذه الطريقة ليس عمل إحترافي ، لو قرأتم كتابا واحدا من كتبه ستجد عكس ما يشاع عليه وأن داعش لا علاقة لها بالشيخ فنرجوا الدقة ، حتى تاريخه شوهوه والله المستعان.
    نفس الشئ بالنسبة للألباني رحمه الله لو سمعتم له لوجدتموه عدوا لداعش وأفكارها ، وكم تعب الفيس الجزاءري معه ليقنعوه بأن يفتي لهم صحة خطأهم ويحلل لهم (الجهاد المزعوم ) ولكن دون جدوى ، فالشيخ ثابت على منهج صحيح وليس على الهوى ،
    ولكم البحث والتقصي فنشر معلومة على الإنترنت سهل جدا ، ولكن من الصعب التحقيق الدقيق.
    داعش ياجزاءر نت ولدت من رحم حزب الإخوان المسلمين وكذلك باقي الجماعات التكفيرية مثل القاعدة والجماعات المسلحة في الجزاءر ….
    هذا باختصار شديد ، وإن أردتم فعلا الحقيقة وكانت تهمكم وأردتم العدل حقا ، فكتب حسن البنا وسيد قطب موجودة وكتب محمد بن عبد الوهاب موجودة ودروس ألألباني متوفرة ما عليكم إلا الإطلاع عليها جميعا بحيادية والمقارنة بينها لتعرفوا من هو الأقرب لداعش وأخواتها من الخوارج.
    بقي أن أقول لكم إجمعوا واسمعوا الأخبار من جميع الأطراف ومن مصدرها وليس من طرف واحد فتظلموا الآخر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.